fbpx
زراعة الشعر

زراعة الشعر للنساء ونصائح قبل وبعد العملية

على الرغم من عدم تعرض النساء بدرجة كبيرة لمشكلة الصلع التام مثلما هو يحدث مع الرجال، إلا أن عمليات زراعة الشعر للنساء تلقى اهتمامًا ورواجًا كبيرًا في جميع أنحاء العالم، فكما نعرف لدى النساء شغف كبير بالزينة والجمال، ولذلك هم يحاولون الوصول إلى أزهى الصور الممكنة بالنسبة لهم، ومن دون المعوقات التي تظهر لهم هي مشاكل تساقط الشعر والصلع، والذي يكون في الغالب عبارة عن تساقط قليل للشعر وضعف في سمكه وقوته، فالنساء لا يتعرضون للصلع التام مثلما يحدث مع الرجال، بل يصير الشعر خفيف بعض الشيء وبالتالي معالجته تكون أسرع مما هو موجود لدى الرجال.

 

زراعة الشعر للنساء هل تختلف عن الرجال؟

يراود أذهان الكثيرين سؤال هام وهو هل تختلف عمليات زراعة الشعر للنساء عن الرجال أم يكون الأمر واحدًا بينهما، والإجابة على هذا السؤال بسيطة للغاية فالأمر بين الجنسين لا يختلف بتاتًا، فعمليات زراعة الشعر للنساء هي نفسها عمليات زراعة الشعر للرجال، فطريقة التخدير والمعدات والتقنيات والإجراءات كلها واحدة تمامًا، ولكن هناك الكثير من النساء الذين يرغبون في إجراء عملية الزراعة بدون حلاقة، فبالطبع لا يمكنهم الاستغناء عن شعرهم نهائيًا على عكس ما هو موجود عند الرجال، ولذلك فإن تقنية أقلام تشوي DHI هي أكثر التقنيات التي يتم استخدامها في عمليات زراعة الشعر للنساء، وهذا نظرًا لكون تلك التقنية هي أفضل ما يمكن استخدامه مع الحالات التي لا ترغب في عدم حلق شعرها نهائيًا، وبعيدًا عن ذلك فجميع التقنيات الموجودة في عالم زراعة الشعر يمكن استخدامها مع النساء والرجال بدون أي اختلاف، مثل تقنية الاقتطاف FUE، وتقنية حجر سفير، وتقنية الروبوت، وتقنية أقلام تشوي DHI التي ذُكرت، وغيرها من التقنيات الأخرى.

 

نصائح قبل إجراء زراعة الشعر للنساء

هناك بعض النصائح التي يتوجب على النساء معرفتها وتطبيقها قبل القيام بإجراء عملية زراعة الشعر بأي تقنية كانت، وبالطبع التخاذل في تطبيق الكثير من تلك النصائح سيؤدي إلى تعريض عملية زراعة الشعر لاحتمالية الفشل، وهذا ما لا يقبل به المريض أو الطبيب المعالج، لذلك لابد من الالتزام بتطبيق تلك النصائح قدر الإمكان والتي منها ما يلي:

  • يتوجب على النساء البحث جيدًا عن أفضل الدول التي يمكن إجراء عملية زراعة الشعر، ثم اختيار أفضل المراكز الموجودة في تلك الدولة، وذلك لكي تخرج العملية بشكل جيد ومن دون أي أخطاء.
  • لابد من التجهز نفسيًا قبل البدء في إجراء عملية زراعة الشعر.
  • يجب التوقف عن ممارسة أي مجهود شاق قبل إجراء العملية بأسبوعين على الأقل، ويدخل ضمن ذلك ممارسة التمارين الرياضية وخاصة كمال الأجسام.
  • البُعد كل البُعد عن التدخين وشرب الكحوليات لفترة لا تقل عن 10 أيام، مع ضرورة تجنب الأطعمة الحارة والتي تحتوي على أعشاب، وحتى تناول الأعشاب بمفردها يعد من الأمور المنهي عنها.
  • يتوجب على المريضة إطلاع الطبيب على حالتها كاملة قبل إجراء العملية، وخاصة إذا كانت تعاني من أية مشاكل صحية من الممكن أن تعوق عملية الزراعة، مثل السرطان، وضغط الدم المرتفع، ومشاكل وأمراض القلب المختلفة.
  • إخبار الطبيب بالأدوية الطبيب التي يتم تناولها لمعرفة هل هي تشكل خطرًا على العملية أم لا، فمن الممكن أن يتم إيقاف تناول بعض الأدوية إلى أن تنتهي فترة إجراء العملية، مثل أدوية المنبهات ومضادات الالتهاب والاكتئاب وما إلى ذلك.
  • إذا كنتِ تفكرين في إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية غير تقنية أقلام تشوي DHI، فلابد من عدم قص الشعر نهائيًا قبل إجراء العملية، وذلك لأن الطاقم الطبي سوف يقوم بتلك الخطوة بمعرفته.
  • يُنصح بالبحث جيدًا عن أفضل الأطباء وأكثرها مناسبة لإجراء العملية، وذلك لضمان الحصول على نتيجة جيدة ومرضية.

قبل إجراء زراعة الشعر للنساء

 

أشهر تقنيات زراعة الشعر

كما ذكرنا يستخدم الأطباء مع النساء نفس التقنيات المستخدمة مع الرجال بدون أي تفريق، ومن بين أشهر هذه التقنيات هي تقنية الاقتطاف FUE، وتقنية حجر سفير، وتقنية أقلام تشوي DHI، فأما عن تقنية الاقتطاف فهي أكثر التقنيات الحديثة بساطة وأقلها تكلفة أيضًا، وتجري العمليات التي يتم استخدامها فيها وفق 3 خطوات أو مراحل، وهو أيضًا ما نجده في الكثير من تقنيات زراعة الشعر، المرحلة الأولى اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة، والثانية شق وفتح القنوات، والثالثة زراعة بصيلات الشعر في المنطقة المصابة.

 

مميزات زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف

  • سرعة إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف، فتقريبًا تتراوح المدة بين 7 إلى 8 ساعات شاملة كل شيء.
  • تعد التقنية من أكثر التقنيات أمانًا وسلامة على صحة المرأة، فهي لا تحدث أية آثار جانبية في الغالب.
  • سرعة تعافي وشفاء المريضة بعد إجراء عملية زراعة الشعر، وذلك نظرًا لعدم وجود ندوب أو جروح أو غيره.
  • تكلفة إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف تعد منخفضة للغاية، فهي تبدأ تقريبًا من 1000 دولار أمريكي في دولة مثل تركيا، وهي المعروف عنها الجودة والكفاءة العالية.
  • تنتشر تقنية الاقتطاف في الكثير من المراكز الطبية المتخصصة في زراعة الشعر على مستوى العالم، فتقريبًا لا يخلو مركزًا طبيًا من تلك التقنية.

 

تقنية حجر سفير ومميزاتها

نأتي هنا للحديث عن تقنية السفير التي تستخدم في عمليات زراعة الشعر للنساء، وهي لا تختلف عن تقنية الاقتطاف سوى في شيء واحد، وهو الأداة التي يتم استخدامها في العملية، وخاصة في مرحلة شق وفتح القنوات في المنطقة المصابة، أما عن مراحل وخطوات إجراء العملية فهي ذاتها الموجودة في تقنية الاقتطاف، ومن الجدير بالذكر أن حجر سفير ذلك هو عبارة عن حجر من الأحجار الكريمة التي يتم استخراجها من باطن الأرض، وهو يوضع في أسفل الآلة التي يتم عن طريقها فتح القنوات في المنطقة المصابة، فحجر سفير يكون على رأس تلك الآلة وبالتالي يتولى هو فتح جميع القنوات، وأهم ما تتميز به تقنية حجر سفير هو الآتي:

  • تعد تقنية حجر سفير تقنية آمنة للغاية ولا تحدث أية آثار جانبية على رأس المريضة.
  • يتم فتح القنوات بعمق جيد جدًا يسمح بوصول الغذاء الكافي لبصيلات الشعر التي سيتم زراعتها.
  • سمك القنوات يكون ملائم تمامًا لسمك بصيلات الشعر التي يتم زراعتها، وبالتالي تكون قوية جدًا ولا يمكنها التساقط.
  • تجري جميع خطوات العملية في حوالي 7 ساعات تقريبًا، وهي تعتبر فترة زمنية جيدة وقليلة نوعًا ما.

 

زراعة الشعر للنساء بدون حلاقة

يمكن زراعة الشعر للنساء بدون حلاقة عن طريق تقنية أقلام تشوي DHI، ولهذا السبب تعتبر تلك التقنية هي أكثر التقنيات التي تطلبها النساء، هذا بالطبع إن توافقت مع فروة رأس المريضة وحالتها، فكما نعرف يتم تحديد ذلك من قبل الطبيب المختص، عامة تجري تقنية أقلام تشوي على مرحلتين فقط الأولى هي اقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة، والثانية هي زرع تلك البصيلات في المنطقة المصابة، فقلم تشوي يقوم بدمجي خطوتي فتح القنوات وزرع البصيلات في خطوة واحدة، وهذا بالطبع ما يقلل من عدد ساعات العملية ويجعلها تتراوح بين 5 إلى 6 ساعات تقريبًا، وعلى ذكر عدد ساعات العملية القليلة فتقنية أقلام تشوي تتميز أيضًا بسعره المتوسط، وإمكانية زراعة الشعر عن طريقها من دون حلاقة، وسرعة الشفاء والتعافي بعد إجراء العملية فتقريبًا لن تجلس المريضة في منزلها سوى يومين فقط، وأيضًا من المميزات عدم ظهور ندوب أو جروح وذلك لكون قلم تشوي ذو سمك رفيع للغاية، فسمكه لا يتعدى 0.9 مللي متر.

زراعة الشعر للنساء بدون حلاقة

 

خطوات إجراء عملية زراعة الشعر للنساء

بعدما تذهب المريضة إلى المركز الطبي وتقوم بالاتفاق مع الطبيب حول كافة تفاصيل عملية زراعة الشعر، يبدأ الطاقم الطبي مباشرة في إجراء بعض الفحوصات الطبية اللازمة للكشف عن إمكانية إجراء العملية أم لا، وبعض التأكد من مناسبة المريضة لإجراء العملية يتم إدخالها مباشرة إلى غرفة العمليات وتخديرها تخديرًا موضعيًا في منطقة الرأس، لتبدأ بذلك خطوات إجراء العملية والتي تكون كالتالي:

  • يقوم الطبيب باقتطاف بصيلات الشعر القوية والصالحة للإنبات من المنطقة المانحة، وهي تكون غالبًا مؤخرة الرأس نظرًا لكونها لا تتعرض لمشكلات تساقط الشعر.
  • يتم جمع تلك البصيلات المقتطفة داخل سائل طبي يحافظ على صحتها ودرجة حرارتها، إلى حين مجيء الخطوة الأخيرة وهي خطوة الزراعة.
  • بعد انتهاء الخطوة الأولى وهي تستغرق حوالي ساعتين ونصف تقريبًا، تأخذ المريضة فترة راحة بسيطة تتراوح مدتها بين الربع إلى النصف ساعة، وخلالها يتم تناول وجبة الغذاء.
  • تعود المريضة لاستكمال باقي خطوات عملية زراعة الشعر، والخطوة التالية هي فتح القنوات في المنطقة المصابة، ولابد من مراعاة الدقة الكافية من قبل الطبيب حتى تصل بصيلات الشعر المزروعة إلى أقصى عمق متناسب معها، وذلك لكي يمدها الجسم بالغذاء الكافي للنمو فيما بعد.
  • في الأخير يقوم الطبيب بزرع بصيلات الشعر داخل القنوات التي تم فتحها في الخطوة السابقة، ويراعي الطبيب في تلك الخطوة ضرورة وضع البصيلات وفق اتجاه الشعيرات السليمة، وذلك لكي تنمو بشكل متناسق مع باقي الشعر.
  • يجب العلم أنه في تقنية أقلام تشوي DHI يتم دمج خطوتي فتح القنوات وزرع البصيلات في خطوة واحدة، فالطبيب يقوم مباشرة بزرع البصيلات بعد اقتطافها، وعند غرس البصيلة يتم فتح القناة بشكل تلقائي.

اقرأ ايضاً: تكلفة عمليات زراعة الشعر في تركيا

 

الآثار الجانبية لزراعة الشعر للنساء

بعد إجراء عملية زراعة الشعر للنساء تظهر بعض الآثار الجانبية والسلبيات التي تكون مؤقتة وتختفي بعد مرور بضعة أسابيع من إجراء العملية، وهذه الآثار الجانبية هي الآتي:

  • تعاني المريضة من بعض الآلام والحكة والندوب بعد إجراء العملية ولمدة تصل إلى 3 أيام تقريبًا، ولكن يمكن التخفيف من تلك الآثار عن طريق الأدوية والشامبوهات الموجودة في الحقيبة العلاجية.
  • قد يحدث نزيف من منطقة الرأس نتيجة الندوب والجروح الموجودة في تلك المنطقة، ولكنها سرعان ما تختفي أيضًا مع مرور الوقت.
  • من الممكن أن تتعرض المريضة للدوار أو الصداع ولكنه يعد من الأمور نادرة الحدوث.
  • يمكن أن تشعر المريضة بالغثيان ولكنه أيضًا يعد من الأمور نادرة الحدوث.

 

أسباب تساقط الشعر عند النساء

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث مشكلة تساقط الشعر عند النساء، وهي بالطبع تختلف من امرأة لأخرى ولكن النتيجة في النهاية تكون واحدة، وحلها كذلك واحد هذا إذا لم تود المريضة استخدام الأعشاب الطبيعية، والأدوية الطبية، عامة من ضمن الأسباب التي تؤدي إلى حدوث مشكلة تساقط الشعر لدى النساء هو التالي:

  • العامل الوراثي أو التاريخ العائلي، وهذا يعتبر من أهم العوامل التي تؤدي إلى حدوث مشكلة الصلع الوراثي.
  • حدوث خلل في هرمونات الجسم، وهذا في العادة يحدث لدى النساء في فترة الحمل والولادة والطمث أو الحيض، فهذه الفترات تحدث فيها الكثير من التغيرات الهرمونية وهذا ما ينتج عنه إما زيادة نمو الشعر، أو تساقطه وضعفه.
  • حدوث خلل في إفرازات الغدة الدرقية، فلتلك الغدة دورًا هامًا للغاية في تسيير الجسم، وبالتالي عند حدوث أي خلل بها تبدأ التغيرات في الظهور على الجسم ومن ضمن تلك التغيرات هو تساقط الشعر، ولكن يجب العلم أن هذه التغيرات تعد مؤقتة ويمكن القضاء عليها بسهولة عند معالجة خلل الغدة الدرقية.
  • يحتاج الجسم إلى عدة عناصر غذائية مختلفة تتكون من معادن وفيتامينات وبروتينات معينة، وعندما لا نقوم بمنح الجسم ما يلزمه من تلك العناصر تتأثر الكثير من أجزاء الجسد بذلك، مثل البشرة والشعر.
  • إصابة فروة الرأس بداء الثعلبة وهو يكون عبارة عن بقع أو دوائر خالية بشكل شبه تام من الشعر.
  • إصابة فروة الرأس بأي عدوى أو مرض جلدي ذو تأثير على صحة الشعر، فهذا يؤدي إلى التخفيف من سمك الشعر ومن ثم تساقطه.
  • يعد التقدم في السن من الأسباب الرئيسية لحدوث تساقط الشعر عند النساء أو الرجال على حد سواء، فكما نعرف كلما كبر الإنسان كلما ضعف جسده وصار لا يعمل بنفس الشكل الذي كان عليه مسبقًا، ولذلك يكون عرضة وبشكل كبير لتساقط الشعر.
  • الإفراط في استخدام أدوات العناية والمستحضرات التجميلية للشعر من قبل النساء يؤدي إلى حدوث مشكلات به، مثل مكواة الشعر، والشامبوهات الغير صحية، وأنواع المجففات الإلكترونية، وكريمات فرد الشعر، وما إلى ذلك من أدوات ومستحضرات.

أسباب تساقط الشعر عند النساء

 

نصائح ما بعد زراعة الشعر للنساء

بعدما يتم الانتهاء من إجراء عملية زراعة الشعر للنساء، يتوجب عليهن إتباع بعض النصائح والإرشادات التي تحافظ قدر الإمكان على صحة الجسم والشعر المزروع، وذلك لأن أية ممارسات خاطئة سوف تعوق من عملية نمو الشعر كثيرًا، بل وقد تؤدي في بعض الأحيان إلى فشل عملية زراعة الشعر بشكل نهائي، لذا لابد من الالتزام بتلك النصائح وتطبيقها قدر المستطاع، وهي كالآتي:

  • ضرورة الالتزام بالأدوية والشامبوهات الطبية الموجودة في الحقيبة العلاجية التي يعطيها المركز الطبي للمريض، فلابد من أخذ تلك الأدوية في مواعيدها تحديدًا، وغسل الشعر بالشامبو الطبي بدلًا من الشامبوهات الأخرى.
  • أخذ قسط كافي من الراحة لا يقل عن ثلاثة أيام، فيتوجب على المريضة عدم مغادرة المنزل في تلك الأيام.
  • عدم تعريض الرأس لأشعة الشمس القوية والضارة لمدة أسبوعين على الأقل.
  • البُعد عن الأعشاب والأطعمة التي تحتوي على أعشاب، وكذلك تجنب الأطعمة الحارة لمدة عشرة أيام تقريبًا.
  • تجنب الكحوليات والمشروبات التي تحتوي على كافيين لمدة عشرة أيام، وهذا ينطبق أيضًا على التدخين.
  • النوم على الظهر أو الجانبين واستخدام الوسادة الهوائية لأطول فترة ممكنة.
  • عدم ممارسة أية تمارين وألعاب رياضية لمدة لا تقل عن أسبوعين، وخاصة تمارين كمال الأجسام، والسباحة، وكرة القدم.
  • عدم ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين لمدة أسبوع على الأقل.
  • عدم تعريض الشعر للحك أو الشد أو الصدمات خلال الستة أشهر الأولى بعد إجراء عملية زراعة الشعر.
  • الإكثار من الأطعمة الصحية والتي تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن والبروتينات، وذلك لتغذية الجسم وإيصال ما يكفي من ذلك الغذاء إلى فروة الرأس.
  • التواصل مع الطبيب المعالج بشكل دائم لاطلاعه على أخر المستجدات، ومعرفة هل الأمور على ما يرام أم لا.

زراعة الشعر للنساء لا تختلف نهائيًا عن زراعة الشعر للرجال، فالخطوات واحدة وآلية العمل واحدة أيضًا، ولكن معظم النساء يطلبون إجراء العملية من دون حلق الشعر، وهنا يصبح الأمر مقتصرًا على تقنية أقلام تشوي.

زر الذهاب إلى الأعلى