fbpx
زراعة الشعر

زراعة الشعر بالاقتطاف تقنية FUE

مع مرور الأعوام يتم اكتشاف تقنيات جديدة لزراعة الشعر مثل تقنية الروبوت، وتقنية السفير المتطورة، وما إلى ذلك من تقنيات أخرى، ولكن تظل عمليات زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف هي الأكثر شيوعًا واستخدامًا في ذلك المجال، وذلك نظرًا لما تمنحه للمستخدم من مميزات عديدة جدًا، مثل سهولة إجرائها، وندرة عيوبها أو آثارها السلبية، وانخفاض تكلفتها، وتناسبها مع معظم المشكلات التي تواجه الشعر تقريبًا، ولذا يتم استعمالها على نطاق واسع في جميع الدول الشهيرة بمعالجة مشكلات الشعر وإجراء العمليات الخاصة بها، مثل دولة تركيا، والنمسا، وبريطانيا العظمى، وفرنسا، وألمانيا، ورومانيا، وسويسرا، والولايات المتحدة الأمريكية، وغيرها من الدول الأخرى.

 

ما المقصود بعملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف FUE؟

ظهرت تقنية الاقتطاف المستخدمة في عمليات زراعة الشعر مع بداية القرن الحالي تقريبًا، وقد تمكنت تلك التقنية من تحقيق نجاح كبير للغاية حتى أنها صارت أكثر التقنيات المستخدمة على مستوى العالم، وهذا نظرًا لما تقدمه من مميزات عدة لم تكن متوفرة فيما قبل، حيث كانت عمليات الزراعة سابقًا تحدث ندبات وجروح كبيرة تأخذ فترات كبيرة للشفاء والتعافي منها، هذا بجانب عدم القدرة على استخدام التقنيات القديمة في بعض من أنواع عمليات زراعة الشعر، مثل زراعة الشعر للذقن والشارب، وفي منطقة الحواجب والرموش، ولكن مع عمليات زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف سوف يتمكن الطبيب المعالج من إجراء الزراعة في أي مكان كان، مع الحفاظ على الشعر من الندبات والجروح التي تأخذ وقت طويل للشفاء، ومن الجدير بالذكر أن فكرة الزراعة هنا تقوم على معالجة مشكلات تساقط الشعر والصلع وفق ثلاثة خطوات وهم اقتطاف البصيلات القوية من المنطقة المانحة، ثم شق وفتح القنوات في المنطقة المصابة، ثم زراعة بصيلات الشعر في المنطقة المصابة.

 

مراحل وخطوات زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف

تتم عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف وفق ثلاثة خطوات كما ذكرنا بالأعلى، وهذه الخطوات مجتمعة تأخذ ما يتراوح بين 6 إلى 8 ساعات تقريبًا حسب قدرة الطبيب المعالج وتمرسه، فبالطبع كلما أجرى الطبيب الكثير من العمليات كلما ازدادت سرعة يده مع الحفاظ بالطبع على الاتقان والدقة، عامة أولى مراحل عملية زراعة الشعر هي اقتطاف البصيلات.

مراحل وخطوات زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف

 

المرحلة الأولى: اقتطاف البصيلات

بعدما يتم الاتفاق على عدد البصيلات التي ينوي المريض زراعتها في المنطقة المصابة يقوم الطبيب بتخدير المريض تخديرًا موضعيًا، ثم يبدأ في اقتطاف بصيلات الشعر القوية والصالحة للنمو والإنبات من المنطقة المانحة، وفي الغالب تكون المنطقة المانحة هي إما جانبي الرأس أو مؤخرته، وذلك لكون المقدمة هي أكثر المتعرضين لمشاكل تساقط الشعر، وكذلك لا تتعرض مؤخرة الرأس إطلاقًا لأي من مشكلات التساقط، لذلك يقوم الطبيب باقتطاف البصيلات القوية ثم يجمعها في شيء معين مليء بسائل مهمته هي الحفاظ على البصيلات إلى أن تأتي مرحلة الزراعة في المنطقة المصابة، فتقريبًا تظل بصيلات الشعر المقتطة موجودة خارج الرأس لمدة تصل إلى ثلاثة ساعات تقريبًا، وإذا لم تكن موجودة في هذا السائل فسوف تكون معرضة للتلف والفساد، لذلك يتم المحافظة عليها بشكل جيد يوفر لها درجة حرارة الرأس المطلوبة لها دائمًا.

 

المرحلة الثانية: فتح القنوات

  • يأخذ المريض قسطًا من الراحة ثم يعود بعد لكي يستكمل الطبيب باقي مراحل عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف، وهذه المرحلة هي فتح وشق القنوات في المنطقة المصابة بالرأس أو الوجه حسبما تتواجد المشكلة.
  •  يقوم الطبيب عن طريق آلة معينة ذات رأس رفيع للغاية بفتح قنوات متجاورة في المنطقة المصابة، ويحاول الطبيب قدر الإمكان تحري الدقة الكافية حتى تصل الإبرة إلى العمق المناسب.
  • يتم فتح القنوات بإتجاه معين ومتناسب مع الشعر السليم، وذلك لكيلا يكون هناك فرق بينهما فتلاحظ عملية زراعة الشعر بشكل كبير.

 

المرحلة الثالثة: زراعة البصيلات

نأتي هنا للحديث عن المرحلة الثالثة من مراحل عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف وهي مرحلة زراعة بصيلات الشعر المتقطفة في المنطقة المصابة، ويتم في تلك المرحلة زراعة البصيلات بشكل دقيق للغاية داخل القنوت التي تم فتحها في المرحلة السابقة، ويراعي الطبيب في تلك الخطوة وضع الشعيرات بكل حرص حتى لا تتعرض للكسر أو التلف، هذا بجانب المحافظة على وصول الشعيرات إلى أقصى العمق المحدد لها، وذلك لضمان وصول الغذاء الكافي إليها فتستمر عملية النمو والإنبات بشكل طبيعي.

 

المناسبين لإجراء زراعة الشعر بالاقتطاف

تتناسب عمليات زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف مع معظم من يعانون من أحد مشكلات تساقط الشعر، فقلما يحدث تعارض بين التقنية والمريض، ومن ضمن الأشخاص الذين يمكن للأطباء إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف هم التالي:

  • الأشخاص الذين لديهم منطقة مانحة تحتوي على عدد كبير من بصيلات الشعر القوية والصالحة للإنبات عند زراعتها في المنطقة المصابة.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشكلة الصلع سواء كان صلع وراثي أو غير وراثي، وسواء كانوا ذكورًا أو إناثًا.
  • الأسخاص الذين يعانون من أحد مشكلات تساقط الشعر مثل الثعلبة، أو من تناولوا أدوية خاطئة تسببت في تساقط شعرهم.
  • الأشخاص الذين تقدموا في العمر ولأجل ذلك تساقط الشعر لديهم.
  • الأشخاص الذين يمتلكون شعر خفيف بعض الشيء ويحاولون زيادة كثافته حتى يصبح المظهر أكثر جمالًا وجاذبية.
  • الأشخاص الذين تعرضوا لحادثة ما أو لحالة حرق تسببت في تشويه منظر الشعر.
  • الأشخاص الذين يعانون من عدم اكتمال شعر اللحية أو ضعف كثافته، وهذا ينطبق أيضًا على شعر الشارب، والحواجب، والرموش.
  • يجب على الراغبين في إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف أن يكونوا ذو صحة جيدة، ولا يعانون من أحد المشكلات التي تعيق إجراء العملية مثل ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه، أو مرض السكر، أو القلب، أو السرطان، أو سيولة في الدم.

 

ما بعد زراعة الشعر بالاقتطاف

بعدما ينتهي الطبيب من إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف للمريض، يخرج الأخير من المركز ويأتي بعد يومين فقط لفك الضمادة وغسل شعره للمرة الأولى داخل المركز، حيث لابد من الغسل بطريقة معينة حتى لا يحدث أي ضرر لبصيلات الشعر المزروع، وبعد ذلك يعود المريض إلى منزله ويمارس حياته بشكل طبيعي جدًا، وما أن يمر 10 أيام تقريبًا حتى تبدأ تكوينات للقشرة في معظم مناطق الرأس، وهنا يكون التعامل معها وفق ما تم تحديده مسبقًا من قبل الطبيب أو من الممكن التواصل معه حينها لتحديد ما هو مطلوب بشكل دقيق، وبعد مرور شهرين تقريبًا يتساقط الشعر المزروع بشكل تدريجي لكي يبدأ دورة نمو جديدة لا تظهر معالمها بشكل كبير إلى بعد 6 أشهر تقريبًا، فبعد مرور ستة أشهر يكون قد ظهر أكثر من 50% من نتائج الزراعة المرجوة، ويزداد الأمر شهرًا تلو الأخر حتى الوصول إلى كامل النتائج.

ما بعد زراعة الشعر بالاقتطاف

 

مميزات زراعة الشعر بالاقتطاف

تتميز عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف ببعض المميزات الهامة والتي تجعلها أكثر ملائمة من باقي التقنيات الأخرى، وهذه المميزات هي التالي:

  • أولى وأهم المميزات التي تتميز بها تقنية الاقتطاف هو انخفاض تكلفتها بشكل كبير عن باقي التقنيات الأخرى، وخاصة إذا تم إجراء العملية في دولة مناسبة مثل دولة تركيا.
  • قلة حدوث الندوب والجروح التي تكون مؤلمة وذات منظر سيء للغاية.
  • سرعة الشفاء والتعافي بعد إجراء العملية، فالأمر لن يستغرق سوى يومين تقريبًا حتى ينتهي كل شيء ويكون المريض قادرًا على ممارسة حياته الطبيعية كما كانت من قبل.
  • نتيجة عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف تكون مرتفعة للغاية، فنسبة النجاح الكامل تتخطى الخمسة وتسعين بالمائة، وهذا يعد أمرًا جيدًا جدًا.
  • لا تأخذ العملية الكثير من الوقت فتقريبًا لا تزيد مدتها عن الثماني ساعات.
  • لا تتسبب في تلف الكثير من بصيلات الشعر التي يتم اقتطافها من المنطقة المصابة، هذا على النقيض من بعض التقنيات الأخرى مثل تقنية الشريحة FUT، التي تتسبب في هدر الكثير من بصيلات الشعر.

 

عيوب زراعة الشعر بالاقتطاف

على الرغم من كثرة مميزات عمليات زراعة الشعر بالاقتطاف إلا أن هناك بعض العيوب والسلبيات أيضًا التي لابد من ذكرها حتى تتكون صورة كاملة لدى المقدمين على إجراء العملية، وهي ليست عيوب قاتلة أو قد تؤدي إلى تجنب التنقية بشكل نهائي، ففي الغالب ستكون عيوب بسيطة للغاية وقد لا تشكل أي فارق مع الكثيرين، عامة هذه العيوب هي كالآتي:

  • لا يمكن استخدام تقنية الاقتطاف في جميع عمليات زراعة الشعر التي يمكن إجرائها بالجسم، فهناك بعض المناطق التي قد لا تنفع معها التقنية، وهنا يكون الحل الوحيد هو استخدام تقنية أخرى.
  • لا يمكن استعمال تقنية الاقتطاف مع من يرغبون في إجراء عملية زراعة الشعر بدون حلاقة، وهذا الأمر يطلبه الكثير من النساء نظرًا لصعوبة تخليهم عن شعرهم، ولذلك يستعمل الأطباء في تلك الحالات تقنيات أخرى مثل تقنية أقلام تشوي.
  • يصعب على الطبيب المعالج زراعة الكثير من بصيلات الشعر في جلسة واحدة باستخدام تقنية الاقتطاف، حيث أن التقنية لا تسمح إلا بزرع عدد قليل بعض الشيء بالنظر إلى ما تمنحه تقنيات أخرى، ففي تقنية الاقتطاف يمكن زراعة حوالي 5000 بصيلة فقط، أما عن التقنيات الأخرى فهي تسمح بزراعة ما يزيد عن 7000 بصيلة في الجلسة الواحدة.
  • تكلفة إجراء عمليات زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف لا تقل كثيرًا عن تقنية أقلام تشوي، هذا على الرغم من كثرة المميزات التي يجنيها المريض من وراء التقنية الثانية، فالفارق بينهما يتراوح بين 200 إلى 400 دولار أمريكي فقط.

 

اماكن زراعة الشعر بالاقتطاف بتقنية FUE وافضلهم:

من الدول العربية : مصر ,الاردن ,قطر.

من الدول الاجنبية: النمسا ,انجلترا ,فرنسا ,المجر ,إيطاليا ,رومانيا , سويسرا ,تركيا ,ألمانيا .

افضل الدول لزراعة الشعر في العالم : سويسرا, ألمانيا, أمريكا, تركيا, مصر.

اقرأ ايضاً: مميزات زراعة الشعر في تركيا

 

ما هو حكم زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف؟

اقرت دار الإفتاء المصرية ان زراعة الشعر اذا كانت تدوم مثل الشعر العادي فهو جائز ولا يعد غشا ولا خداعا أما إذا كان ينبت بصورة مؤقتة ثم يزول فحكمه مثل حكم الباروكة إن قصد بها التدليس والغش في الخطبة مثلا او قصد به فتنة الجنس الآخر للوقوع في الإثم فهو حرام أما إذا لم يقصد شيئا من ذلك فليس حرام والله تعالى اعلم.

وهو لا يبطل الوضوء والغسل لأنه يزرع بين الشعر في المسام وهذا لا يبطل الغسل.

وجاءت هذه الفتوى مما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم فى الحديث الشريف الذى اخرجه البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال ( لعن الله الواصلة والمستوصلة ) وفي الباب عن جماعة من الصحابة رضي الله عنهم :

قال العيني في عمدة القاري [ إحياء التراث العربي]: الواصلة هي التي تصل شعرها بشعر آخر تكثره به وهي الفاعلة والمستوصلة هي الطالبة.

وهنا يؤكد أن زرع الشعر لا يأخذ حكم الوصل.

 

انواع عمليات الشعر :

تحدثنا فى هذا الموضوع عن زراعة الشعر الطبيعي بالإقتطاف بتقنية FUE ولكن يوجد انواع اخرى من عمليات الشعر :

زراعة الشعر الطبيعي :

يوجد تقنيات أخرى لزراعة الشعر الطبيعي :

 

شاهد نتائج زراعة الشعر بالاقتطاف

 

تكلفة زراعة الشعر بالاقتطاف

تختلف تكلفة زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف من دولة لأخرى، هذا بناءً على بعض المعايير والتي من أهمها تكلفة المعيشة في كل دولة، وبشكل عام تعتبر دولة تركيا هي أنسب الدول التي يمكن إجراء العملية لديها، وذلك لكون متوسط التكلفة في المراكز الطبية يكون 1500 دولار أمريكي. بينما يصل في دولة مثل ألمانيا إلى 6500 دولار أمريكي، وفي دولة بريطانيا العظمى يتم إجراء العملية بسعر 2700 دولار أمريكي، بينما يصل السعر في دولة النمسا إلى 4200 دولار أمريكي، أما عن سويسرا فهي تعتبر من أغلى الدول التي يمكن إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف لديها، حيث يصل سعر العملية إلى 7500 دولار أمريكي، هذا على النقيض من دولة المجر الأوروبية والتي يبدأ فيها سعر العملية من 1000 دولار أمريكي تقريبًا، ثم تأتي بعدها رومانيا المجاورة لها بتكلفة تبلغ 1900 دولار أمريكي، ومن الدول المتوسطة أيضًا وذات جودة عالية هي دولة فرنسا والتي تصل فيها التكلفة إلى 2500 دولار أمريكي.

المزيد : تكاليف زراعة الشعر في تركيا 2020

 

الخاتمة

تعتبر عمليات زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف هي أحد أنجح العمليات التي يتم إجرائها في ذلك المجال، وذلك نظرًا لكثرة مميزاتها مع ندرة عيوبها، هذا بجانب تكلفتها المنخفضة بعض الشيء عن باقي التقنيات.

زر الذهاب إلى الأعلى