fbpx
زراعة الشعر

زراعة الذقن في تركيا

ازداد الإقبال كثيرًا في العقد الثاني من هذا القرن على عمليات زراعة الذقن في تركيا، وهذا بسبب اهتمام الرجال كثيرًا بالموضة، فبعدما كان أمر الموضة مقتصرًا بنسبة طاغية على النساء فقط، أصبح للرجال نصيب في ذلك، ومن ضمن اهتماماتهم هي اللحية التي تزين الوجوه، فصاروا يقومون بتهذيبها وإطلاقها ووضع الزيوت والكريمات عليها، ولكن ماذا سيفعل الذين يعانون من مشكلة عدم وجود شعر الذقن أو حتى وجود فراغات كبيرة بتلك المنطقة؟ بالتأكيد سيكون الأمر بمثابة عقبة كبيرة أمامهم، والحل الأمثل والوحيد لهم هو إجراء عملية زراعة لشعر الذقن.

 

لماذا زراعة الذقن في تركيا؟

هناك العديد من البلدان التي تقدم خدماتها في مجال زراعة الشعر سواء شعر الرأس أو الذقن أو الشارب أو غيره، ومن ضمن هذه البلدان تركيا، والصين، والولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا العظمى، وألمانيا، والهند، ولكن بالنظر إلى بعض النقاط مثل الجودة والكفاءة، وخبرة الأطباء، وتوافر تقنيات زراعة الشعر الحديثة، وتكلفة إجراء العمليات، وجدنا أن تركيا هي الأفضل في عمليات زراعة اللحية، وهذا يرجع إلى الأسباب التالية:

  • تقدم تركيا عمليات زراعة الذقن بأسعار تنافسية جدًا، فتقريبًا لا تتجاوز أسعارها ثلث التكلفة الموجودة في دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية، وألمانيا، وبريطانيا العظمى.
  • تتمتع المراكز الطبية التركية بجودة وكفاءة عالية، هذا مع توافر كافة المعدات والأدوات اللازمة لإجراء العمليات.
  • لدى تركيا جميع التقنيات الحديثة المستخدمة في عمليات زراعة الذقن والشارب، بل وجميع عمليات زراعة الشعر.
  • تحتوي تركيا على مجموعة كبيرة من الأطباء الأتراك الذين يتمتعون بخبرة وكفاءة كبيرة، هذا بجانب تواجد بعض الأطباء الأجانب.
  • تجربة السياحة العلاجية في دولة تركيا وتحديدًا بمدينة إسطنبول لا تضاهيها تجربة في أي دولة أخرى.

زراعة الذقن قبل وبعد

 

أشياء يجب توافرها قبل إجراء العملية

توجد بعض الأشياء الهامة التي يجب توافرها قبل إجراء عملية زراعة الذقن في تركيا، والتي من دونها لن يكون هناك حاجة لإجراء العملية، وهذه الأشياء هي:

  • وجود مشكلة في منطقة الذقن سواء عدم نموها بالكامل، أو وجود بعض الفراغات الكبيرة والظاهرة بها.
  • وجود بصيلات شعر قوية وصالحة في شعر الرأس وخاصة منطقة المؤخرة، وذلك لأن الطبيب سوف يقتطف منها البصيلات التي ستزرع في منطقة الذقن.
  • عدم إصابة المريض بأي مشكلة أخرى تمنعه من إجراء عملية زراعة شعر الذقن، فلابد من إخبار الطبيب بكافة المشكلات التي نعاني منها قبل البدء في العملية، وذلك لتفادي حدوث أية مضاعفات خطيرة.
  • الالتزام بكافة التعليمات والموانع التي سيمليها الطبيب على المريض، مثل الامتناع عن ممارسة الرياضة، وشرب الكحول، والتدخين، وتناول الأطعمة الحارة، والأعشاب، وما إلى ذلك.

 

المناطق التي تستهدفها عملية زراعة الذقن

تستهدف عملية زراعة الذقن 7 أماكن بالوجه والرقبة، وذلك وفق ما تم تقسيمه من قبل الأطباء السابقين، يتم في كل منطقة زراعة ما يتراوح بين مائتين إلى مائتين وخمسين بصيلة من بصيلات الشعر، وهذه المناطق هي الآتي:

  1. منطقة الرقبة.
  2. أسفل منطقة الذقن من الأمام.
  3. مقدمة الذقن أو المنطقة الأمامية منها.
  4. منطقة الفكين.
  5. منطقة الشارب.
  6. منطقة الوجنتين أو الخدين كما تسمى.
  7. منطقة السوالف.

مناطق عملية زراعة الذقن

 

تقنيات مستخدمة لإجراء عملية زراعة الذقن في تركيا

لا تصلح مع عمليات زراعة شعر الذقن سوى بضعة تقنيات قليلة، وهي بالطبع تقنيات حديثة جدًا مثل تقنية الاقتطاف FUE، وتقنية أقلام تشوي، وبضعة تقنيات أخرى ولكنها أقل استخدامًا من هاتين التقنيتين، ومن الجدير بالذكر أن الطبيب المعالج هو من يقوم بتحديد التنقية التي تتناسب مع كل مريض حسب حالته، وبالنسبة لألية عمل التقنية فهي تسير بنفس خطوات عمليات زراعة شعر الرأس من دون أي اختلاق تقريبًا.

تقنية الاقتطاف FUE

ظهرت تقنية الاقتطاف FUE مع بدايات القرن الواحد والعشرين، وقد استطاعت تحقيق نجاح كبير للغاية تم على إثره طمس تقنية الشريحة FUT، التي كانت تتسبب في بعض المشكلات مثل حدوث ندوب وجروح، وأخذ فترة طويلة للشفاء والتعافي، ولكن مع تقنية الاقتطاف صار الأمر أكثر سهولة وأسرع في عملية الشفاء، وكما ذكرنا لا تختلف ألية عمل التقنية مع زراعة شعر الذقن عن استخدامها في زراعة شعر الرأس، حيث يجري الأمر وفق ثلاثة خطوات فقط وهم على النحو التالي:

  1. في الخطوة الأولى يقوم الطبيب بعد تخدير المريض تخديرًا موضعيًا بالبدء في اقتطاف بصيلات الشعر القوية من المنطقة المانحة بالرأس، ثم جمعها داخل سائل معقم للحفاظ عليه إلى حين الوصول لخطوة الزراعة، ومن الجدير بالذكر أن المنطقة المانحة تكون إما جانبي الرأس أو مؤخرته نظرًا لعدم تعرضهم لمشكلات تساقط الشعر.
  2. في الخطوة الثانية يقوم الطبيب بفتح قنوات بالمنطقة المصابة بالذقن، وذلك عن طريق جهاز ذو إبرة رفيعة يفتح القناة بعمق واتجاه معين حتى يصل الغذاء إلى البصيلات المزروعة، وتتمكن من النمو و الإنبات مع مرور الوقت.
  3. في الخطوة الثالثة يتم زرع بصيلات الشعر المقتطفة داخل القنوات التي فتحت في منطقة الذقن، ويراعي الطبيب توزيع البصيلات على الأجزاء السبعة باللحية إن أحتاج الأمر لذلك، وأيضًا يتم مراعاة الحفاظ على البصيلات جيدًا أثناء الزرع حتى لا تتعرض للتلف أو الانكسار.

تقنية أقلام تشوي DHI

بدأ ظهور تقنية أقلام تشوي في عام 2005 كتقنية أكثر تطورًا وحداثة من التقنية التي تسبقها وهي تقنية الاقتطاف، وقد تمكنت تلك التقنية بفضل ما تقدمه من مميزات أن تصبح الأكثر استخدامًا في عالم زراعة الشعر، ومن حيث ألية العمل فهي لا تختلف كثيرًا عن تقنية الاقتطاف، فالاختلاف الأكبر بينهما هو دمج خطوتي فتح القنوات وزراعة البصيلات في خطوة واحدة، وهذا يختصر كثيرًا من وقت العملية، فعملية زراعة شعر الذقن بتقنية أقلام تشوي سوف تستغرق من 3 إلى 5 ساعات على الأكثر، ولا ننسى كذلك العديد من المميزات الأخرى، والتي منها ما يلي:

  • عدم ظهور ندبات أو جروح في الذقن نظرًا لصغر سمك إبرة قلم تشوي، فهي لا تتعدى 0.9 مللي متر.
  • سرعة التعافي والشفاء بعد إجراء العملية، وبالتالي يتمكن المريض من ممارسة حياته الطبيعية في أسرع وقت ممكن.
  • لا يمكن ملاحظة الشعر المزروع في الذقن، فالأمر يكون طبيعي للغاية ولا يختلف نهائيًا عن الشعر السليم.
  • يتمكن الطبيب من التحكم بشكل كبير في زمام العملية، فقلم تشوي يمكنه من تحديد عمق الفتحات، واتجاه البصيلات المزروعة بكل دقة.

 

 

مراحل إجراء عملية زراعة الذقن في تركيا

تتم عملية زراعة الذقن في تركيا وفق عدة خطوات محددة، ولكن قبل البداية يتم إعطاء المريض تخديرًا موضعيًا في المنطقة المانحة والمنطقة المصابة، وهو يعد نفس المخدر الذي يأخذ في عمليات زراعة شعر الرأس، ولكن يتم هنا إعطاء حقنة التخدير في مناطق معينة بالذقن، فهناك أعصاب مسئولة عن تخدير المنطقة سريعًا وعدم إحساس المريض بأي ألم، بعد ذلك تبدأ مراحل إجراء العملية:

  • يقوم الطبيب أولًا باقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة، ويراعي في تلك الخطوة انتقاء البصيلات القوية والتي لديها القدرة على الإنبات في منطقة الذقن.
  • يتم جمع كافة البصيلات المقتطفة داخل سائل معين للحفاظ عليها وعلى درجة حرارتها، حتى لا تفسد خلال وقت الانتظار للخطوة الأخيرة.
  • بعد ذلك يتم فتح ثقوب داخل منطقة الذقن المصابة، وهذه الثقوب تكون عبارة عن قنوات لزراعة البصيلات في الخطوة القادمة.
  • يتم مراعاة فتح القنوات بعمق معين حتى يتمكن الطبيب من غرس البصيلات جيدًا، وحتى يصلها الغذاء فيما بعد لكي تنمو بشكل جيد.
  • في الأخير يتم زرع البصيلات داخل المناطق المصابة بالذقن، وهي ستكون إما السالفين، أو الشارب، أو الرقبة، أو أسفل المنطقة الأمامية، أو المنطقة الأمامية ذاتها، أو الوجنتين، أو الفكين، أو ستكون أكثر من منطقة معًا.
  • إذا تم زراعة شعر الذقن عن طريقة تقنية أقلام تشوي فسوف يتم دمج خطوتي فتح القنوات مع زراعة البصيلات في خطوة واحدة، وذلك لكون قلم تشوي المستخدم في العملية يقوم بفتح القناة بشكل تلقائي أثناء زرع البصيلة.

مراحل زراعة الذقن في تركيا

 

ما بعد إجراء العملية

يضع الأطباء بعض التعليمات التي يتوجب على المريض السير عليها بعد إجراء عملية زراعة الذقن في تركيا أو أي دولة أخرى، وهذه التعليمات لابد من السير عليها لمدة تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين فور الانتهاء من العملية، وهي باختصار:

  • عدم النوم على الرأس لمدة ثلاثة أيام على الأقل حتى لا يتم الضغط على الذقن.
  • الابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية بكافة أشكالها، وكذلك الابتعاد عن ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين، وهذا لابد من الالتزام به لمدة أسبوعين على الأقل.
  • غسل الذقن بالشامبو الطبي الذي وضعه المركز في الحقيبة العلاجية، مع الاهتمام أيضًا بتناول الأدوية الموجودة في الحقيبة بانتظام.
  • الابتعاد عن شعر الذقن وعدم ملامسته أو تعريضه للصدمات حتى لا تحدث أي مشكلة به.
  • الابتعاد عن التدخين، والكحوليات، والأطعمة الحارة، والأعشاب، لمدة لا تقل عن أسبوع.
  • تجنب تعريض الوجه لتقلبات الطقس، سواء الحرارة المرتفعة، أو المنخفضة، أو الأمطار.

ما بعد عملية زراعة الذقن

 

متى تختفي آثار زراعة الذقن

تختفي آثار عملية زراعة الذقن بعد مرور بضعة أيام قليلة، ففور الانتهاء من إجراء العملية تختفي معظم الآثار إلا الندبات ذات اللون الأحمر، فهي تستمر ليومين إلى ثلاثة ثم تختفي آثارها من جميع مناطق الذقن السبعة، ولكن يتوجب على المريض الالتزام بتعليمات الطبيب التي يمليها عليه والتي ذكرنا معظمها بالأعلى، وبالأخص الحقيبة العلاجية فبها توجد الأدوية والشامبوهات الطبية، التي تقضي على آثار الزراعة في أسرع وقت ممكن.

 

حلاقة الذقن بعد الزراعة

يمكن للمريض حلاقة شعر الذقن بشكل طبيعي بعد مرور عشرة أيام تقريبًا، ولكن تكون الحلاقة عن طريق المقص أو الماكينة الكهربائية فقط، إما الحلاقة بالشفرات الحادة فهذا لا يمكن القيام به إلا بعد مرور ستة أشهر على الأقل، وذلك نظرًا لخطورتها الكبيرة على بصيلات الشعر المزروعة.

 

أفضل مراكز زراعة الذقن في تركيا

تحتوي دولة تركيا على الآلاف من المراكز الطبية المتخصصة في إجراء عمليات زراعة الذقن، وترتكز معظم هذه المراكز في مدينة إسطنبول نظرًا لأهميتها الكبيرة وموقعها الجغرافي الهام، تليها بعد ذلك العاصمة أنقرة، ثم مدينة أنطاليا السياحية، وبالنظر إلى تلك المدن نرى أنها مدن سياحية في المقام الأول، ولذلك يتم إدراج عمليات التجميل وزراعة شعر الرأس و اللحية تحت ما يسمى بالسياحة العلاجية، وبعيدًا عن ذلك فالمراكز الطبية تختلف من حيث الجودة والكفاءة، وهذا يعد أمرًا طبيعيًا جدًا في جميع دول العالم، ولذلك سوف نتعرف بالأسفل عن أفضل هذه المراكز التركية:

  • مركز الدكتور سركان أيجين.
  • مركز الدكتور ليفينت اجار.
  • مركز انفينتي هير لزراعة الشعر.
  • مركز ناتشورال لزراعة الشعر.
  • مركز استه بالاس.
  • مركز الدكتور عبد العزيز بلوي.
  • مركز ارينا ميد.
  • مركز هير نيفا.
  • مركز فلوريا التخصصي.
  • مركز هيستا تركي.

اقرأ ايضاً : أفضل مراكز لزراعة الشعر في تركيا

 

عوامل اختيار أفضل المراكز

يتم اختيار افضل المراكز الطبية لإجراء عمليات زراعة شعر الذقن بناء على بعض العوامل، التي تكون مسئولة عن تحديد أفضلية المركز عن غيره، وأهم هذه العوامل هو الآتي:

  • التقنيات الحديثة التي يستخدمها المركز في إجراء عمليات زراعة الشعر.
  • جودة وكفاءة المركز الطبي ومدى تجهيزه بالمعدات والأدوات المطلوبة في غرفة العمليات.
  • خبرة وكفاءة الطاقم الطبي الذي يتولى إجراء العمليات، فلابد من أن يتمتع بخبرة كبيرة لا تقل عن 4 أو 5 سنوات.
  • الشهادات الطبية والاعتمادات التي تحصل عليها المركز طوال مسيرته المهنية، فلابد من أن يتحصل على اعتماد وزراة الصحة التركية في المقام الأول، ثم أي اعتماد أخر من أماكن عالمية مثل الجهات الأمريكية الرائدة في المجال.
  • الإطلاع على تقييمات العملاء الذين قاموا بإجراء عمليات زراعة الذقن في أحد المراكز التركية، فهذه التقييمات توضح لنا مدى كفاءة وجودة المركز.

زراعة اللحية والشارب في تركيا

 

تكلفة زراعة الذقن في تركيا

تختلف تكلفة زراعة الذقن في تركيا من مركز لأخر بناء على بعض العوامل، مثل موقع المركز، وكفاءة الأطباء، وتجهيزات المركز، والتقنيات التي يستعملها المركز، ومساحة المنطقة المصابة التي تحتاج إلى الزراعة، وبشكل عام تبدأ أسعار عمليات زراعة الذقن من 1000 دولار أمريكي تقريبًا، وتصل حتى 2000 دولار أمريكي، وهناك أيضًا العديد من المراكز الطبية التي تقدم خدماتها في هيئة باقات متنوعة، مثل الباقة الاقتصادية، والباقة الأساسية، والباقة المتكاملة، وفي داخل كل باقة يتواجد بعض المميزات التي تجعلها تزداد في السعر عن الأخرى، وهذا ما تفعله مراكز زراعة الشعر في تركيا.

اقرأ ايضاً: كم تكلفة زراعة الشعر في تركيا

خدمات تقدمها المراكز الطبية التركية

تقدم المراكز الطبية بعض الخدمات عند إجراء عمليات زراعة الذقن في تركيا، هذه الخدمات تعتبر متواجدة في جميع المراكز التركية بلا استثناء، وهي عبارة عن حقيبة علاجية تضم بعض الأدوية الطبية والشامبوهات التي سوف تستخدم بعد إجراء العملية مباشرة، وأيضًا مرافق شخصي طوال فترة تواجد المريض في تركيا، ويكون هذا المرافق على دراية كاملة بلغة المريض الأصلية حتى يسهل له التعامل مع الأتراك، ومن ضمن الخدمات توفير سيارة خاصة لنقل المريض من المطار إلى الفندق ثم إلى المركز الطبي، وكذلك توفير خدمة المبيت داخل فندق تابع للمركز، وهو يكون إما أربعة نجوم أو خمسة نجوم حسب التكلفة التي يدفعها المريض للمركز، ويتم توفير خدمة المبيت في الفندق لمدة تتراوح بين يومين إلى أربعة أيام حسب الفترة التي ستأخذها العملية، وأخيرًا يجري المركز في البداية بعض الفحوصات والتحاليل الطبية التي تأكد مدى قابلية المريض لإجراء العملية، وخلوه من أية أمراض أو مشكلات تمنع من إجرائها.

 

أمور يمكن فعلها أثناء زيارة تركيا

تتميز دولة تركيا باحتوائها على العديد من المناطق السياحية المتنوعة التي تضيف المتعة الكبيرة إلى رحلتنا لها، فيمكن للمريض بعد انتهاء عملية زراعة الحية وأثناء تواجده في تركيا أن يقوم بزيارة بعض الأماكن السياحية مثل مسجد السلطان محمد الفاتح، ومسجد أو متحف آيا صوفيا، والجامع الأزرق أو جامع السلطان أحمد، وأيضًا ميدان تقسيم وشوارعه الطويلة جدًا، ويمكن كذلك زيارة مضيق البسفور الفاصل بين قارتي أوروبا وآسيا، وبعيدًا عن إسطنبول فيمكن زيارة مدينة أنطاليا الساحرة، والعاصمة أنقرة، ومدينة بورصة، أو مدينة طرابزون. وغيرها من المناطق والمدن السياحية الأخرى.

وفي النهاية، تتميز عمليات زراعة الذقن في تركيا بكونها الأكثر تكاملًا على مستوى العالم، فالمراكز الطبية التركية تجري هذه العمليات بجودة وكفاءة عالية مع تكلفة منخفضة للغاية، فماذا ينتظر المريض بعد ذلك!

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق