المدونة

مراحل نمو الشعر المزروع بعد زراعة الشعر

ينتظر الأشخاص الذين خضعوا لعملية زراعة الشعر النتيجة التي سوف يحصلون عليها جرّاء تلك العملية وعادة ما يتسرعون في الحكم على نتيجة العملية وهذه فطرة الإنسان، ولكن في الطبيعي تستغرق نتيجة العملية حوالي ستة أشهر حتى يلاحظها المريض والسبب في ذلك تعدد مراحل نمو الشعر المزروع والتي بدورها تستغرق فترة من الوقت ليست بالقصيرة.

وحتى يحصل المريض على النتيجة التي يرغبها من عملية زراعة الشعر عليه بإتباع التعليمات التي يصفها له الطبيب وأيضاً حتى لا تطول المدة التي يلاحظ فيها المريض النتيجة.

 

خطوات ومراحل نمو الشعر المزروع :

أثناء إجراء عملية زراعة الشعر يتم تعقيم فروة الرأس وذلك لمنع أي دم أو قشور من التكون ولكن بعد الانتهاء من العملية تتعدد مراحل نمو الشعر المزروع وهي كالأتي:

  • المرحلة الأولى وهي مرحلة السبات:

وفي هذه المرحلة تشهد الحالات التي خضعت لعملية الزراعة تساقطاً للشعر المزروع كله وبعد التساقط قد يحدث وأن يبدأ الشعر في تلك المرحلة في الظهور مرة أخرى ولكنه يكن غير ظاهراً كما أنه يكون ضعيفاً، وتستمر هذه المرحلة لفترة تبدأ من وقت زراعة الشعر إلى الشهر الرابع من العملية.

  • المرحلة الثانية وهي مرحلة الظهور:

ويبدأ الشعر في تلك المرحلة في النمو بشكل تدريجي، وقد ينمو الشعر المزروع بنسبة 80 بالمائة من إجمالي الشعر وذلك بانتهاء تلك المرحلة, ويكون نمو الشعر في مقدمة الرأس بصورة أبطأ من بقية المناطق وينمو الشعر المزروع أرفع وأضعف من الشعر الطبيعي, وتستمر هذه المرحلة منذ بداية الشهر الرابع وتنتهي مع بداية الشهر الثامن.

  • المرحلة الثالثة وهي مرحلة النمو:

وفي هذه المرحلة تزداد نسبة نمو الشعر المزروع لتصل إلى 98 بالمائة ويشهد الشعر تغيراً في الشكل فيصبح أكثر سماكة وكثافة, وتستمر هذه الفترة من الشهر الثامن وحتى الشهر الثاني عشر من إجراء العملية أي مرور عام.

وبانتهاء المرحلة الثالثة تنتهي مراحل نمو الشعر المزروع ليستمتع المريض بالنتيجة التي يرغب فيها راضياً عن مظهره.

التغيرات التي يشهدها المريض بعد إجراء عملية زراعة الشعر:

الأسبوع الأول:

وفي العادة تكن هذه الفترة الأكثر صعوبة على المريض حيث أن فيها يعاني المريض من احمرار وتهيج فروة الرأس كما أنها تكن متورمة في كلتا المنطقتين المنزوع منها والمزروع بها الشعر.

الأسبوع الثاني:

يزول الاحمرار والتورم من فروة الرأس وتبدأ فروة الرأس في التساقط بشكل تدريجي وهذه إشارة على أن الخلايا الجديدة تبدأ في النمو مما يؤكد على نجاح العملية.

الأسبوع الثالث:

يتساقط الشعر الذي تمت زراعته في هذه الفترة وذلك حتى ينمو الشعر الجديد والدائم.

الشهر الثاني والثالث:

وهنا تبدأ مرحلة السبات وتختلف الفترة التي تستغرقها تلك المرحلة من شخص لأخر وهذا وفقاً لمجموعة من العوامل والتي تتمثل في قدرة الدم على التدفق لفروة الرأس والتقنية التي تمت زراعة الشعر بها والخبرة التي يتمتع بها الطبيب.

الشهر الرابع:

يبدأ الشعر الجديد في الظهور ويظهر في العادة بصورة عشوائية على فروة الرأس.

الشهرين الخامس والتاسع:

يتابع الشعر المزروع نموه بصورة أسرع ويصبح الشعر أقوى وأكثر سماكه وتغطى فروة الرأس بشكل كامل بالشعر وقد يزداد طوله مع انتهاء الشهر التاسع ليصل إلى ثلاثة إنشات.

الشهر الثاني عشر (عام بعد الزراعة):

ينمو أغلب الشعر المزروع وقد يلاحظ المريض أن هناك بعض التقوسات على الشعر المزروع ولكنها تختفي بسرعة.

وبهذا تكن مراحل نمو الشعر المزروع قد اكتملت جميعها لتنتهي أية تغيرات قد يشهدها الشعر ليصبح مثله مثل الشعر الطبيعي دون فرق في المظهر.

مقالات ذات صلة

إغلاق