fbpx
زراعة الشعر

متى تثبت البصيلات بعد زراعة الشعر

يتسأل جميع المقدمين على أيٍ من عمليات زراعة الشعر سؤالًا هامًا ألا وهو متى تثبت البصيلات بعد زراعة الشعر، فبالطبع بعد إجراء العملية يكون الشعر المزروع أكثر عرضة للتساقط لأي سبب كان، ولذلك يقوم الأطباء بإعطاء المريض بعض التعليمات والنصائح التي لابد من إتباعها والسير عليها حتى نتجاوز الفترة المباشرة للزراعة، وتقريبًا تستغرق عملية ثبات بصيلات الشعر المرزوعة نفس الوقت مع أي تقنية كانت، فالأمر لا يختلف بين تقنية الاقتطاف FUE، أو تقنية أقلام تشوي DHI، أو تقنية حجر سفير، أو غيرها من التقنيات الحديثة الأخرى الموجودة في عالم زراعة الشعر.

العوامل المتحكمة ثبات البصيلات بعد زراعة الشعر

للإجابة على سؤال متى تثبت البصيلات بعد زراعة الشعر يتوجب علينا أولًا معرفة العوامل التي تتحكم في ذلك الأمر، فكل إنسان يختلف عن الأخر ولكن هذا الاختلاف هنا لن يكون بشكل كبير، فهناك مدة تقريبية تزيد أو تقل حسب هذه العوامل التالية:

  • أولى العوامل المتحكمة في ثبات بصيلات الشعر هي نوعية الشعر ذاته، فالشعر المجعد يختلف عن الشعر الناعم، حيث يكون ثبات الشعر المجعد أسرع بعض الشيء، وكذلك كثافته وسرعه نموه.
  • تتحكم فروة الرأس في تحديد الوقت الذي تحتاجه البصيلات للثبات في قنواتها، هذا مع العلم أيضًا أن هناك بعض فروات الرأس التي تكون ذات قدرة كبيرة على توصيل الدم لبصيلات الشعر وبالتالي ثباته ونموه سريعًا.
  • تلعب خبرة وكفاءة الطبيب المعالج دورًا لا بأس به في تحديد وقت ثبات البصيلات، فكلما كان الطبيب ماهرًا في غرس البصيلات داخل قنواتها بشكل جيد ومتناسق مع باقي الشعر، كلما تسبب ذلك في سرعة تعافي المريض وثبات بصيلاته.
  • إذا كان المريض يسعى لثبات بصيلات شعره بشكل سريع فيتوجب عليه الالتزام بالتعليمات والنصائح التي سوف يمليها عليه الطبيب، هذا بجانب أخذ الأدوية بشكل دائم.

العوامل المتحكمة في ثبات بصيلات الشعر

النصائح التي يجب إتباعها لثبات البصيلات سريعًا

هناك بعض النصائح والتعليمات التي يتوجب على المريض إتباعها حتى تثبت بصيلات الشعر المزروعة لديه بشكل سريع، وبالطبع يقوم الطبيب المعالج بإخبار المريض بذلك فور الانتهاء من عملية زراعة الشعر، ومن ضمن هذه النصائح هو الآتي:

  • يتوجب على المريض أن يأخذ الأدوية الموجودة في الحقيبة العلاجية بشكل دائم وفي أوقاتها المحددة، كما يتوجب عليه أيضًا غسل الشعر بالشامبو الطبي الموجود بداخلها.
  • لابد من أن يرتاح المريض راحة تامة لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام فور الانتهاء من إجراء العملية، بعد ذلك يلتزم الراحة ولكن ليست مثل ذي قبل.
  • يجب على المريض المحافظة على شعره المزروعة قدر الإمكان، فلا يعرضه للصدمات أو الاحتكاك نهائيًا.
  • عدم التعرض لظروف الجو المختلفة وخاصة حرارة الشمس الشديدة والتي تكون ذات تأثير قوي على الرأس.
  • تجنب النوم على البطن لمدة أسبوع على الأقل، فيمكن النوم على الظهر أو الجانبين، ويجب كذلك استخدام الوسادة الهوائية المرفقة من قبل المركز، فهي تستخدم عند النوم أو الجلوس.
  • البُعد عن ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين لمدة أسبوعين تقريبًا.
  • البُعد لمدة أسبوعين عن ممارسة أية ألعاب رياضية وخاصة التي تتطلب بعض العنف مثل رياضة كمال الأجسام.
  • تجنب تناول الأطعمة الحارة، والتي تحتوي على أعشاب، أو الأعشاب ذاتها لمدة 10 أيام.
  • تجنب التدخين أو شرب الكحوليات وما شابه لمدة لا تقل عن 10 أيام.
  • التغذية السليمة وتناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات الضرورية للجسم.

متى تثبت البصيلات بعد زراعة الشعر؟

تثبت بصيلات الشعر المزروعة بعد بمرور حوالي أسبوعين من إجراء عملية زراعة الشعر، فخلال هاذين الأسبوعين يتوجب على المريض أن يعتني برأسه جيدًا ويجنبها أي عملية احتكاك أو تصادم، ومن الأفضل أيضًا التزام الجلوس في المنزل خلال تلك الفترة، وذلك لأنها أكثر الفترات صعوبة وخطورة على فروة الرأس، ومن الجدير بالذكر أنه خلال هاذين الأسبوعين تظهر بعض الأشياء الجديدة على رأس المريض، كنتيجة لإجراء عملية زراعة الشعر، مثل حدوث تورمات أو كدمات أو ندوب، ومن ثم نزيف دموي في الرأس، مع الشعور بالحكة الشديدة وبعض الألم، وبالطبع كل هذا يختفي مع الوقت ومع تناول الأدوية الطبية في مواعيدها، وكذلك غسل شعر الرأس بالشامبو الطبي الموجود في الحقيبة العلاجية التي يعطيها المركز الطبي للمريض فور الانتهاء من إجراء العملية، وفور انتهاء هذه الأعراض يكون الشعر قد دخل في مرحلة الثبات والانخراط مع فروة الرأس.

بصيلات الشعر

تساقط الشعر بعد الشهر الأول

بتفاجئ المرضى بعد مرور شهر واحد من حدوث تساقط لشعر الرأس المزروع، وهو ما يكون بالأمر الصادم للكثير من المرضى، نظرًا لكونهم لا يعرفون أن هذا يعد أمرًا طبيعًا وتطورًا لابد من أن تمر به بصيلات الشعر المزروعة، فهذا التساقط يعني أن الشعر يسير وفق خطواته المحددة، وهو الآن على الطريق الصواب، ومع مرور الأشهر يبدأ الشعر في النمو من جديد بكثافة أقل بعض الشيء، وهذا الأمر يستمر حتى نهاية الشهر الخامس من إجراء عملية زراعة الشعر، فخلال تلك الفترة يكون قد وصل الشعر في نموه إلى حوالي 50% مما هو متوقع، وهذا ما يعني أنه قد أصبح أكثر ثباتًا وقوة، ويلاحظ على الشعر في تلك الفترة أنه يكون ذو كثافة قليلة بعض الشيء، مع لون فاتح ومختلف قليلًا عن الشعر السليم، ولكن هذا لا يعد أمرًا مقلقًا فالأمور تعود إلى نصابها في النصف الثاني من العام الأول.

ثبات البصيلات في النصف الثاني من العام

في النصف الثاني من العام الأول للزراعة تكون الإجابة على سؤال متى تثبت البصيلات بعد زراعة الشعر أكثر وضوحًا، حيث أنه يثبت بشكل لا يختلف نهائيًا عن بصيلات الشعر السليمة، ويكون الشعر في تلك الفترة قد نما بنسبة تتراوح بين 75% إلى 85% تقريبًا، هذا بالطبع مع حدوث كثافة أكبر في بصيلات الشعر، وزيادة كذلك في درجة لون الشعر فيصبح غامقًا وقاتمًا كما هو موجود في بصيلات الشعر السليمة، فتقريبًا لا يكون هناك أي فرق بين الشعر المزروع والشعر السليم، ولكن يجب العلم أنه هناك بعض الحالات التي قد ينمو فيها الشعر بشكل مموج، وغير متناسق مع باقي الشعر، وهنا يتوجب على المريض التواصل مع الطبيب المعالج حتى يضع حلًا لتلك المشكلة، فهي في الغالب تكون بسيطة ويسهل القضاء عليها، الأهم في تلك الفترة هو وصول الشعر المزروع إلى نموًا يتجاوز الخمسة وسبعين بالمائة، مع زيادة كثافة ولون الشعر، ومن الجدير بالذكر أنه توجد بعض الحالات أيضًا التي يصل نمو الشعر لديها إلى ما يزيد عن التسعين بالمائة خلال العام الأول من إجراء عملية زراعة الشعر، وبالتالي لا ينتظر المريض في العام الثاني نمو شعر جديد، بل ينتظر ثبات أقوى للبصيلات وحدوث كثافة أكثر للشعر المزروع.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق