fbpx
عمليات تجميل

عملية شفط الدهون في تركيا

هل تعاني من زيادة الشحوم في بعض المناطق من الجسم؟ هل أنت ممن يعانون من السمنة المفرطة؟ هل لجأت إلى مختلف الطرق ولم تحصل على النتيجة المرغوبة؟ إذاً فالحل في شفط الدهون، وتعتبر عملية شفط الدهون في تركيا من أكثر العمليات التي يقبل على إجرائها الأشخاص من كافة أنحاء العالم نظراً للتقنيات الحديثة المستخدمة في مختلف العيادات والمراكز بتركيا، بالإضافة إلى التكلفة المنخفضة التي دائماً ما يبحث عنها المريض.

وفي المقال التالي سوف نقوم بتوضيح جميع المعلومات الخاصة بشفط الدهون في تركيا، ومختلف التقنيات المستخدمة في تلك العملية وما هي مميزاتها وعيوبها.

 

مميزات وعيوب تقنيات شفط الدهون في تركيا :

تعتبر عملية شفط الدهون هي الحل الأفضل من أجل القضاء على السمنة المفرطة أو التخلص من الشحوم الزائدة في مناطق معينة بالجسم للحصول على مظهر خارجي مثالي، وتتعدد التقنيات التي تستخدم في شفط الدهون في تركيا وجميعها تقنيات غير جراحية أي لا تتطلب عمل فتحات جراحية لإتمام العملية، وتتمثل هذه التقنيات في:

 

تقنية الفيزر لشفط الدهون :

وتعد هذه التقنية هي الأنجح والأكثر استخداماً في عملية شفط الدهون في تركيا، فهي تعتمد كلياً على تفتيت الدهون وإذابتها باستخدام التكنولوجيا الصوتية.

المميزات:

1- أهم ما يميز هذه التقنية أنها آمنة على الجسم ولا تتسبب في حدوث أي ضرر، كما أنها تعمل على شد الجلد وعلاج الترهل أيضاً.

2-لا يشعر المريض بألم شديد بعد العملية مقارنة بالتقنيات الأخرى.

3- لا يفقد المريض كمية كبيرة من الدم أثناء العملية.

4- قدرة هذه التقنية على شفط قدر كبير من الدهون يصل إلى 15 لتر.

العيوب:

على الرغم من كونها هي التقنية الأفضل في شفط الدهون، لكن تعاني من بعض العيوب وهي:

1- قد يقل إحساس المريض في المناطق التي تم شفط الدهون منها ولكن تنقضي تلك المشكلة بعد مرور فترة من الوقت قد تصل إلى الشهرين.

2- لا يمكن لجميع الحالات أن تخضع لتقنية الفيزر حيث أنها لا تستطيع أن تعالج مشكلة السيلوليت على سبيل المثال.

 

شفط الدهون بحقن السوائل :

وفيها تحقن الدهون المراد التخلص منها بسوائل معينة والتي من ضمن مكوناتها المياه المالحة، حيث تعمل على إذابة الدهون لكي يتمكن الطبيب بسهولة من شفطها.

العيوب:

  • قد يعاني المريض من حدوث نزيف شديد بعد العملية.
  • قد تتسبب في حدوث مشاكل للقلب والرئتين نتيجة تجمع السوائل حولهما.
  • يعاني المريض من وجود أثار مكان شفط الدهون.
  • قد تزداد الدهون في بعض المناطق وتقل في مناطق أخرى بالجسم، مما ينتج عنه حدوث خلل في مظهر الجسم.

لذلك يجب التأكد من أن الطبيب يتمتع بالخبرة الكبيرة التي تمكنه من استخدام تلك التقنية؛ لتجنب تلك العيوب.

 

تقنية الليزر لشفط الدهون :

وهي التقنية المستخدمة قبل ظهور تقنية الفيزر، وفيها يتم شفط الدهون بالاعتماد على أشعة الليزر، والتي تصدر عن جهاز ما والتي تقوم بإذابة الدهون لتصبح في صورة سائلة ليسهل على الطبيب بعد ذلك شفطها باستخدام جهاز الشفط المعتاد.

المميزات:

ومن مميزات تلك التقنية أن الجسم لا يصاب بالترهل نتيجة شفط الدهون؛ لأن الليزر يساعد على تحفيز إفراز الكولاجين والذي يعمل بدوره على شد الجلد.

العيوب:

  • قد يحدث وأن يفقد الجسم مان كان يحتفظ به من سوائل ليصاب الجلد بالجفاف.
  • قد يترك الليزر حروقاً في الجسم بسبب قوة الشعاع الذي تم تسليطه على المكان الذي تمت إذابة الدهون فيه.

 

تكلفة عملية شفط الدهون في تركيا :

إن انخفاض تكلفة شفط الدهون في تركيا من ضمن الأسباب الرئيسية التي جعلتها تستقبل عدداً كبيراً من الزوار من أجل الخضوع لتلك العملية، وتختلف التكلفة وفقاً للتقنية المستخدمة، فعلى سبيل المثال في حالة استخدام تقنية الليزر لشفط الدهون من منطقة واحدة تكون التكلفة بدءاً من 2000 دولار.

وفي حالة الشفط من أكثر من منطقة تبدأ التكلفة من 2500 دولار وترتفع التكلفة مع زيادة نسبة الدهون المراد شفطها ومع اختلاف التقنية.

زر الذهاب إلى الأعلى