زراعة الشعر

عملية زراعة الشنب في تركيا

يعتبر الشنب واللحية من علامات الرجولة التي يسعى كل رجل إلى الحصول عليها وخاصة الشنب، وهذا ما جعل زراعة الشنب في تركيا من أكثر العمليات التي يقبل عليها العديد من الرجال، حيث تستقبل تركيا الألاف من الرجال وخاصة العرب ممن يرغبون في الخضوع لهذه العملية، وسوف نستعرض في السطور التالية كل ما يخص زراعة الشنب في تركيا.

لماذا يفضل إجراء زراعة الشنب في تركيا:

تعد عملية زراعة الشنب في تركيا من العمليات الأكثر شهرة في مجال زراعة الشعر، ويعود ذلك إلى ما تتسم به تركيا من مميزات جعلتها تحتل تلك المرتبة المتقدمة في عمليات زراعة الشعر وخاصة زراعة الشارب، فإلى جانب التكلفة المنخفضة لعملية زراعة الشارب بها، فهي تعتمد في كافة عيادات ومراكز زراعة الشعر في تركيا على أحدث التقنيات وأكثرها تطوراً.

فزراعة الشنب تحتاج إلى دقة ومهارة كبيرة من أجل إجرائها، حيث أنه إذا حدث خطأ أثناء العملية لا يمكن تعويضه أو إصلاحه؛ لذلك لا يتم إجراء هذه العملية إلا على يد طبيب ذو خبرة كبيرة في هذا النوع من العمليات، بالاعتماد على أحدث التقنيات وأفضلها في زراعة الشنب.

بالطبع ما جعل تركيا في هذه المكانة بين الدول الأخرى في عمليات زراعة الشعر، هو أنها تتسم بعدد من المميزات وهي:

  • تمتلك تركيا عدداً كبيراً من مراكز وعيادات زراعة الشعر إلى جانب المستشفيات العامة، والتي تقدم جميعها أفضل مستوى للخدمات الطبية.
  • الحرص على استخدام التقنيات الأحدث في زراعة الشارب، والتي تتفوق فيها على الدول الأخرى.
  • التكلفة المنخفضة.
  • الكفاءات والخبرات التي تتمتع بها.

أفضل التقنيات لإجراء زراعة الشنب في تركيا :

يتم الاعتماد في زراعة الشنب في تركيا على التقنيات الأكثر حداثة ودقة، وهي:

وتشترك التقنيات الثلاث في عدة مميزات وهي:

  • تحتاج كل تقنية من التقنيات السابقة إلى عمل فتحات دقيقة جداً من أجل زراعة البصيلات.
  • لا تترك أي تقنية أثاراً لجروح أو ندوب مكان زراعة البصيلات.
  • ينمو الشعر المزروع بصورة طبيعية، لا يختلف في مظهره عن الشعر الطبيعي.
  • فترة تعافي المريض أقصر من التقنيات الأخرى.

كيفية تتم عملية زراعة الشارب بتركيا:

تمر عملية زراعة الشنب في تركيا بعدد بسيط من الخطوات، وهي:

  • تتم عملية زراعة الشنب تحت التخدير الموضعي في المنطقة المأخوذ منها البصيلات، وفي المنطقة المزروعة.
  • يقوم الطبيب بأخذ البصيلات من المنطقة المانحة بمؤخرة الرأس، أو من شعر الصدر أو الساق” في حالة عدم كون المنطقة المانحة مؤهلة لذلك” ومن ثم زراعتها بدقة شديدة في منطقة الشارب لتحقيق الشكل الذي يرغب فيه المريض.
  • يعتمد الطبيب على أي من التقنيات الثلاثة السابق ذكرهم وفقاً لما يراه الأنسب لحالة المريض، وشكل الشارب الذي يريد الحصول عليه.

وفي الغالب يتراوح عدد البصيلات التي تتم زراعتها في منطقة الشارب بين 500 ل 800 بصيلة، وينتظر المريض حوالي شهرين من أجل ملاحظة النتيجة النهائية.

ولا يحتاج المريض إلا إلى جلسة واحدة فقط لزراعة شعر الشارب بأكمله.

ما هي تكلفة زراعة الشنب في تركيا ؟

لا يمكننا الإشارة إلى تكلفة واحدة وثابتة لعملية زراعة الشنب في تركيا، حيث أن هذه التكلفة لها مجموعة من المعايير التي تجعلها قابلة للزيادة أو النقصان، وتتضمن تلك المعايير:

  • حجم المنطقة المراد زراعتها.
  • التقنية المعتمدة في عملية الزراعة.
  • مستوى الخدمات المقدمة في المركز أو العيادة، أو المشفى.
  • الكفاءة التي يتمتع بها الطبيب وخبرته في إجراء العملية.

ويمكننا الإشارة إلى متوسط تكلفة العملية بتركيا لتتراوح بين 700 و1500 دولار أمريكي.

مقالات ذات صلة

إغلاق