fbpx
زراعة الشعر

زراعة شعر الحواجب في تركيا

تعتبر زراعة الشعر بمنطقة الحاجبين بعد فقدانهما للشعر من أكثر الطرق فعالية لعلاج النقص أو الفقدان التام لشعر الحاجبين، وهذه الزراعة متمثلة في زراعة مجموعة من البصيلات على مستوى منطقة الحاجبين بعد أخذها من مؤخرة الرأس، كما تتطلب رعاية واهتمام خاصين لأن الحاجبان يتواجدان في منطقة حساسة وهي منطقة الوجه.

مراحل زراعة شعر الحواجب :

بداية يقوم الدكتور المشرف على الحالة بشرح طبيعة العملية للمرريض وكذا نوعية الزراعة التي سيجريها له، وبعد موافقة المريض يقوم الطبيب المعالج معاينة وجه المريض وتفاصيله، لتحديد رسمة الحاجبين المناسبة لوجهه، وهذا الأمر يتطلب مهارة فائقة بالنظر إلى حساسية العملية وكذا توقف شكل المريض على هذه العملية، بعدها يقوم الطبيب المعالج باقتطاف خصل شعر من مؤخرة رأس المريض بشرط توافقها مع مواصفات وسمك شعر الحاجبين، ثم يتم تحديد اتجاه نمو الشعر وتكون بطريقة موازية للجلد بــ 45 درجة.

يستغرق الطبيب المعالج في هذه العملية ما بين الــ 3 و الــ4 ساعات، كما يقوم بمنح المريض يومين كأقصى تقدير كفترة نقاهة.

معلومات عامة عن زراعة شعر الحواجب في تركيا:

– ينمو الشعر المزروع بالحاجبين بشكل طبيعي مثله مثل شعر الرأس وسيحمل نفس مميزات الشعر وخصائصه.

– في فترة ما بعد عملية زراعة الحاجبين قد يضطر المريض إلى التخفيف منهما بسبب عدم تأقلم الشعيرات المزروعة مع منطقة الحاجبين وهذا الأمر لا يتجاوز السنة، وتعدل نمو الحاجبين ليصبح طبيعي عندما تتكيف منطقة الحاجبين مع الدورة الدموية.

– ليطمئن جميع الراغبين في زراعة حواجبهم بتركيا حول ما إذا كانت ستبدو طبيعية، فعلا سيبدو الأمر كذلك بعد أن تبدأ الحواجب في النمو من جديد بشكل طبيعي ولا تبدو أبدا على أنها صناعية ما عدا الفترة الموالية للعملية مباشرة، ولا يتجاوز الأمر أيام قليلة وهذا أمر طبيعي بسبب عدم تكيف المنطقة مع الدورة الدموية، لتعود المنطقة وتبدو طبيعية جدا بعد تلاؤمها مع أنسجة الجسم، ولهذا لا يستطيع الناس اكتشاف أن الحواجب مزروعة، حيث يقوم جسم المريض  بإعادة بناء التشوهات وكذا تعود الحاجبين إلى النمو بشكل طبيعي وهذا مع بعض الصبر بعد العملية لان الجسم يكون بحاجة لتقبل عملية الزراعة ثم تعود الأمور مرضية ولصالح المريض لأن حاجبيه يعودان أحسن من الحواجب الطبيعية.

أما الذين يتساءلون إن كانت عملية زراعة الحواجب بتركيا دائمة، فيمكن طمأنتهم بأنه فعلا تكون دائمة وهذا بسبب الانتقاء الجيد للخلايا والتي تؤخذ من مناطق مشابهة في تركيبها النسيجي من منطقة الحاجبين، ثم تنقل إلى منطقة الزراعة فهذه الخلايا المنقولة تكون حية ولهذا تستمر في النمو بشكل عادي جدا وطبيعي كما تقوم بأداء مهامها بشكل جيد، وستعطي مظهرا طبيعيا لمنطقة الحاجبين، والفضل يعود هنا إلى التكنولوجيا الحديث وكذا التقنيات التي استحدثت في هذا المجال والتي جعلت من زراعة الحاجبين أمر سهل ونموها دائم وكذا تظهر المريض بشكل طبيعي جدا.

كما يتساءل الكثير من المرضى حول إذا كان عملية زراعة الحاجبين بتركيا مؤلمة، فالإجابة تكون على انه هذه العملية غير مؤلمة إطلاقا خاصة مع التقدم العلمي في هذا المجال واستحداث تقنية الزراعة بالاقتطاف، بالإضافة إلى تواجد أطباء مؤهلين وطاقم معالج ذو خبرة وكفاءة فإن الشعور بالألم مستحيل، حيث يقوم الطبيب المعالج بتخدير موضعي للمريض ولن يشعر بأي ألم لا أثناء عملية زراعة الحاجبين ولا بعدها ولا يبقى اي أثر للعملية لأنه تكون في الأساس من دون جراحة.

مقالات ذات صلة

إغلاق