fbpx
زراعة الشعر

زراعة الشعر قبل وبعد

للتعرف على تفاصيل زراعة الشعر قبل وبعد فوائد عدة، فهي تطلعنا على حالة المريض قبل إجراء العملية وحالته بعد إجرائها، فبالتأكيد سوف يتغير الشكل بدرجة كبيرة وهذا التغيير سيكون للأفضل من دون أدنى شك، فقد تطورت عمليات زراعة الشعر بالتقنيات الحديثة حتى صارت ذات نتائج عالية جدًا، وهذا ما دفع الكثيرين من الناس إلى إجراء العملية في أقرب فرصة ممكنة، ومن ضمن التقنيات الحديثة التي أثبتت قوتها وكفاءتها في مجال زراعة الشعر هي تقنية الاقتطاف، وتقنية أقلام تشوي، و تقنية سفير، وتقنية الروبوت، وغيرها من التقنيات الأخرى ذات القدرة والكفاءة العالية على إخراج عمليات زراعة شعر ناجحة تمامًا.

 

حالة المريض في زراعة الشعر قبل وبعد

الشخص الذي يعاني من إحدى أسباب تساقط الشعر والصلع يكون متأثرًا بهذا الأمر كثيرًا، فنفسيًا يعيش ذلك الشخص بعض المعاناة التي لن تنتهي إلا بعد القضاء على تلك المشكلة بشكل نهائي، وهنا لن يكون أمامه سوى خيار إجراء عملية زراعة للشعر بإحدى التقنيات الحديثة، مثل تقنية الاقتطاف FUE، وتقنية أقلام تشوي، فهذه الطريقة تكون نتيجتها مضمونة جدًا ولا يوجد أي قلق منها، أما عن باقي الطرق مثل الأعشاب الطبيعية والأدوية الطبية فهي لا تؤتي ثمارها بالشكل المطلوب، حيث يعرف عنها البطء الشديد مع كثرة آثارها الجانبية هذا بالنسبة للأدوية الطبية، أما الأعشاب الطبيعية فهي بطيئة للغاية وقد تفشل مع الكثير من الحالات، لذلك فالحل الأمثل للقضاء على تلك المشكلة وما تسببه من معاناة نفسية هو إجراء عملية زراعة للشعر.

 

مقالات ذات صلة

قبل زراعة الشعر

عندما نفكر في إجراء إحدى عمليات زراعة الشعر المناسبة التي تقضى على المشكلة التي لدينا، يتوجب علينا أولًا معرفة بعض النصائح التي ستسهل علينا تلك العملية، وتضمن لنا الحصول على أفضل النتائج وأكثرها ملائمة مع حالتنا، ومن ضمن هذه النصائح هو التالي:

  • اختيار أفضل مركز زراعة شعر موجود على الساحة مع مراعات الميزانية المالية المتوفرة لدينا، فلابد من أن يكون المركز له خبرة كبيرة في المجال، ويمتلك معدات وتقنيات حديثة.
  • البحث خلف أطباء زراعة الشعر لكي نتوصل في النهاية إلى أفضل هؤلاء وأكثرهم خبرة وكفاءة، فبالطبع للطبيب المعالج أهمية كبيرة للغاية ولذا لابد من اختيار الأفضل.
  • البُعد كل الُبعد عن الكحوليات والأعشاب والتدخين قبل إجراء عملية زراعة الشعر بعشرة أيام تقريبًا.
  • التوقف عن ممارسة الألعاب والتمارين الرياضية وخاصة الشاقة، وذلك لمدة أسبوعين قبل إجراء العملية.
  • إخبار الطبيب في حالة الالتزام بأخذ أدوية طبية معينة، وذلك للتأكد من أنها لا تتعارض مع إجراء عملية زراعة الشعر.
  • التوقف عن أخذ بعض الأدوية الطبية مثل مضادات الاكتئاب والمنبهات وما إلى ذلك.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والبروتينات وخاصة فيتامين سي، فهو مهم للغاية أثناء إجراء العملية.
  • التقليل من تناول الوجبات السريعة، وكذلك الأطعمة التي تحتوي على فيتامين E، فهو يبطئ من عملية التئام الجروح التي تحدث أثناء إجراء العملية.
  • أخذ قسط جيد من الراحة وذلك لتهيئة الجسد قبل الإقدام على هذه المرحلة الهامة.
  • التوقف عن شرب أية مشروبات تحتوي على كافيين وذلك لمدة أسبوع على الأقل قبل إجراء العملية.
  • إجراء بعض الفحوصات الطبية التي تطلع المريض على حالته وجاهزيته لإجراء عملية زراعة الشعر.

 

أثناء عملية زراعة الشعر

نأتي هنا للحديث عن مرحلة إجراء عملية زراعة الشعر وهي تعد منتصف الطريق وأهم ما يوجد به على الإطلاق، وتعد خطوات عملية زراعة الشعر واحدة وثابتة مع جميع التقنيات الحديثة، إلا في تقنية أقلام تشوي حيث يتم دمج خطوتي فتح القنوات وزراعة البصيلات في خطوة واحدة، وكذلك تنقية الروبوت يقوم فيها الجهاز الآلي بإجراء كافة الخطوات بمفرده، وبشكل عام تتم عملية زراعة الشعر وفق ثلاثة خطوات وهم كالآتي:

الخطوة الأولى: تجهيز المنطقة واقتطاف البصيلات

أولى خطوات عملية زراعة الشعر هي تجهيز المنطقة المانحة واقتطاف بصيلات الشعر القوية والصالحة للإنبات منها، حيث يقوم الطاقم الطبي بقص الشعر في البداية، ثم يتم تخدير رأس المريض تخديرًا موضعيًا، بعد ذلك يقوم الطبيب باقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة وهي في العادة مؤخرة الرأس نظرًا لعدم تعرضها لأيٍ من مشاكل تساقط الشعر، وأثناء الاقتطاف يتم وضع البصيلات المقتطفة داخل سائل طبي للحفاظ عليها وعلى درجة حرارتها، بعد ذلك يأخذ المريض وقت راحة لتناول الطعام وهذا الوقت يكون في الغالب عبارة عن 15 دقيقة.

الخطوة الثانية: فتح القنوات بالمنطقة المصابة

يقوم الطبيب في تلك الخطوة بشق وفتح القنوات في المنطقة المصابة التي سيتم زراعة بصيلات الشعر بداخلها، ويراعي الطبيب في تلك الخطوة وصول عمق القناة إلى ما هو متناسب مع فروة الرأس، وذلك لضمان وصول الغذاء الكافي إليها بعد عملية زراعة الشعر، فتنمو بشكل جيد وفق الأوقات المحددة لها.

الخطوة الثالثة: زرع بصيلات الشعر

بعدما يتم تجهيز المنطقة المصابة وفتح القنوات بداخلها يقوم الطبيب بزرع بصيلات الشعر داخل تلك القنوات، ويراعي الطبيب في تلك الخطوة اتجاه بصيلات الشعر المزروعة، فلابد من أن يكون متناسب تمامًا مع الشعر السليم الموجود في الرأس، وذلك لضمان عدم حدوث أي اختلاف بينهما فيما بعد، وبانتهاء هذه الخطوة يتم وضع ضمادة وشاش على رأس المريض لتنتهي بذلك عملية زراعة الشعر كاملة.

 

بعد زراعة الشعر

بعدما يتم إجراء عملية زراعة الشعر بأي تقنية كانت يتوجب على المريض أن يلتزم ببعض التعليمات التي تضمن له نمو الشعر المزروع بشكل سليم وكما هو متوقع، وهذه التعليمات والنصائح هي الآتي:

  • ضرورة عدم النوم على البطن وذلك لكيلا تتأذى بصيلات الشعر المزروعة، وإن هناك وسادة هوائية مخصصة للنوم فيمكن استعمالها.
  • عدم ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين لمدة أسبوعين تقريبًا.
  • عدم ممارسة أية تمارين رياضية شاقة لمدة أسبوعين أيضًا.
  • الُبعد عن الأطعمة الحارة والتي تحتوي على أعشاب لمدة 10 أيام تقريبًا.
  • الُبعد عن التدخين والكحوليات والمشروبات التي تحتوي على كافيين لمدة أسبوعين على الأقل.
  • عدم التعرض لحرارة الشمس المرتفعة قدر الإمكان، وخاصة أولى الأسابيع فلابد من تجنبها بشكل نهائي.
  • عدم تعريض الشعر للصدمات والشد خلال بضعة أشهر من بعد إجراء عملية زراعة الشعر.
  • النوم جيدًا وأخذ قسط جيد من الراحة لمدة ثلاثة أيام على الأقل بعد إجراء عملية زراعة الشعر.
  • تناول الأدوية الطبية الموجودة في الحقيبة العلاجية بشكل منتظم وفي مواعيدها ثابتة.
  • غسل الشعر بالشامبو الطبي الموجود في الحقيبة العلاجية، وأيضًا عدم تمشيط الشعر بشكل قوي حتى لا تنجرح فروة الرأس.

بعد زراعة الشعر

 

نمو الشعر المزروع في العام الأول

يقسم الأطباء فترة نمو الشعر المزروع بعد إجراء عملية زراعة الشعر إلى ثلاثة مراحل، الأولى تسمى بمرحلة السكون والتهيئة، والثانية مرحلة النمو والظهور، والثالثة مرحلة انتهاء واكتمال النمو، فأما عن المرحلة الأولى فهي تستمر لمدة ثلاثة أشهر تقريبًا، وفيها يعاني المريض بعض الشيء ثم ينمو الشعر بشكل خفيف للغاية، ولكنه سرعان ما يتساقط مرة أخرى بعد مرور شهر تقريبًا، ثم تسكن بصيلات الشعر وتهدأ لفترة قليلة من الوقت، ثم بعد ذلك يبدأ الشعر في دخوله للمرحلة الثالثة وهي مرحلة النمو والظهور أو التكوين، حيث يبدأ الشعر في النمو بشكل خفيف وبطيء بعض الشيء، ومع مجيء الشهر السادس يكون المريض قد تخطى أهم فترات ما بعد زراعة الشعر، ويكون الشعر أيضًا قد صار قويًا وأكثر متانة وهنا تنخفض وتيرة القلق والتوتر الذي مر به المريض لعدة أشهر، ومع مجيء منتصف الشهر السابع يظهر تقريبًا 50% من نتائج زراعة الشعر المرجوة والمتوقعة، وأخيرًا تأتي المرحلة الثالثة وهي تضم الثلاثة أشهر الأخيرة من العام الأول مع بدايات العام التالي، ففي الأشهر الأخيرة يصل طول الشعر المزروع إلى 3 بوصات تقريبًا، ويزداد سمكه وصلابته بشكل كبير، حتى أنه يمكن للشخص تمشيط شعره بشكل جيد ومرئي للجميع، ومن الجدير بالذكر أن عملية نمو الشعر في تلك الأشهر الأخيرة تكون قد وصلت تقريبًا إلى 80% من التوقعات.

نمو الشعر المزروع

 

نتائج زراعة الشعر بعد سنة

مع انتهاء العام الأول من إجراء عملية زراعة الشعر يكون المريض قادرًا للحكم بشكل مناسب على زراعة الشعر قبل وبعد، ففي تلك الفترة يكون قد ظهر أكثر من ثمانين بالمائة من نتائج العملية المتوقعة، ولذلك سوف يلاحظ المريض وبقوة الفرق بين ما قبل إجراء عملية الزراعة وما بعدها، ومن ضمن النتائج التي تظهر بعد مرور العام الأول هو الآتي:

  • ثبات بصيلات الشعر بشكل قوي للغاية يمنعها من التساقط والتلف عند تعرضها لأي موقف كان.
  • تكون بصيلات الشعر في وضع آمن تمامًا، فلن يكون هناك أي قلق أو خوف من قبل المريض في تلك الفترة.
  • يظهر في تلك الفترة ما يتروح بين 80% إلى 90% من نتائج عملية زراعة الشعر، وبالتالي القدرة الكاملة على تقييم الشعر وكثافته.
  • يجني المريض في تلك الفترة ثمار ما دفعه من مال كثير نظير إجراء عملية زراعة الشعر.
نتائج زراعة الشعر
مصدر الصورة : https://www.hrbr.ie/blog/

 

مشاهير قبل وبعد زراعة الشعر

الهدف من التعرف على بعض من المشاهير الذين قاموا بإجراء عملية زراعة الشعر هو معرفة حالتهم قبل وبعد الزراعة، فبالتأكيد يمكن للجميع الوصول إلى صور الفنانين والمشاهير القدامى، وكذلك يمكننا رؤيتهم في الوقت الحالي، ولذلك التعرف عليهم يطلعنا على مدى تأثير عمليات زراعة الشعر، عامة من ضمن هؤلاء المشاهير هو الإعلامي السوري فيصل القاسم الذي يعمل في قناة الجزيرة القطرية، وأيضًا الفنان التونسي صابر الرباعي الذي ظل يستخدم الشعر المستعار أو الباروكة كما تسمى لأعوام عدة، ولكنه في الأخير قام بإجراء عملية زراعة للشعر كانت نتيجتها هي النجاح، أيضًا لاعب كرة القدم الشهير واين روني، والممثل الأمريكي ميل جيبسون الذي كان يعاني من وجود فراغات في شعر رأسه، وكذلك الفنان الأمريكي جون ترافولتا وهو ممثل ومغني قديم، ولكن نظرًا لتقدمه في السن فقد ظهرت عليه أعراض تساقط الشعر وهذا ما دفعه لإجراء إحدى عمليات زراعة الشعر، ولا ننسى كذلك الفنان الأمريكي كيفن كوستنر الذي كان يعاني من تساقط شعر مقدمة الرأس، فقد قام بحل تلك المشكلة عن طريق إجراء عملية زراعة الشعر، وغيرهم الكثيرين من المشاهير أمثال المغني ماجد المهندس، والمغني محمد فؤاد، والداعية الإسلامي مصطفى حسني، ولاعب كرة القدم الشهير دايفيد بيكهام، وآل باتشينو، وجيريمي بيفن، كل هؤلاء خضعوا لعمليات زراعة شعر كانت نتيجتها هي النجاح المبهر.

مشاهير قبل وبعد زراعة الشعر
واين روني قبل وبعد

صور قبل وبعد بالفيديو

في الأخير يتوجب علينا أن نلمس الفارق ما بين زراعة الشعر قبل وبعد، سواء من حيث الحالة النفسية، أو من حيث المظهر الخارجي الذي يسعى الجميع بكل تأكيد للوصول لأفضله.

زر الذهاب إلى الأعلى