تقنية بيوفايبر لزراعة الشعر

زراعة الشعر الصناعي بإستخدام تقنية بيوفايبر BIOFIBRE

أحدثت التكنولوجيا ثورة كبيرة في مجال زراعة الشعر، وفي كل يوم يظهر جديد في الطب الحديث، وأصبحت أكثر سهولة، وتخضع عمليات زراعة الشعر للتقنيات الحديثة المختلفة والتي من أهمها تقنية بيوفايبر ( BIOFIBRE )، والتي هي واحدة من التقنيات التي سهّلت عمليات زراعة الشعر بشكل كبير بدون الحاجة إلى الجراحة و التخدير الكلي، حيث أن تقنية بيوفايبر لزراعة الشعر فعالة في القضاء على الصلع وعلاج تساقط الشعر بكل سهولة ويسر.

 

ما هي تقنية بيوفايبر لزراعة الشعر  ؟

تسمى بزراعة الشعر الصناعي أو زراعة الشعر الايطالي، ويتكون الشعر الصناعي من الألياف التي تتناسب مع فروة الرأس، وهي من الألياف الحيوية التي لا تثير الجهاز المناعي في الجسم، وبالتالي لا تسبب في مخاطر الإصابة بالالتهابات، ولهذا فأصبحت تقنية بيوفايبر لزراعة الشعر مناسبة جداً للعلاج من الصلع الكلي، وخاصةً في حالة عدم وجود الشعر في المنطقة المانحة أو عدم كفايته لتغطية مناطق الصلع.

ويتم تجهيز الشعر الصناعي في مخابر خاصة ليكون مشابه للشعر الطبيعي من لون وسماكة، ويكون متوافق مع جينات المريض، لزراعته في المناطق الخفيفة بفروة الرأس والذقن والشارب، حيث يتم غرس الألياف بالمنطقة المرغوبة، بعد تجهيز المنطقة المستقبلة لاستقبال الألياف بها.

 

مميزات زراعة الشعر الصناعي بإستخدام تقنية بيوفايبر BIOFIBRE

  • تتعدد مميزات زراعة الشعر باستخدام تقنية بيوفايبر، ومن أهمها عدم حلاقة الشعر، فضلاً عن اعتماد التقنية على عدم حاجة الطبيب لاقتطاف الشعر من المنطقة المانحة، وتتم زراعة البصيلات المقتطفة في المنطقة المراد زراعتها في فروة الرأس مع الاتفاق مع الطبيب على طول الشعر ليبدو طبيعياً.
  • تتميز تقنية بيوفايبر في زراعة الشعر بعدم الاعتماد على التخدير الكلي وتتم باستخدام التخدير الموضعي لإجراء العملية.
  • تظهر نتائج عملية زراعة الشعر باستخدام تقنية بيوفايبر لزراعة الشعر بعد ساعات قليلة من إجراء العملية، ولهذا فهي أكثر التقنيات التي يتهافت اليها الكثير من راغبي زراعة الشعر.
  • تتناسب تقنية بيوفايبر لزراعة الشعر مع جميع شرائح المرضى الذين يعانون من مشكلة أثناء مرحلة الاقتطاف، ومناسبة لمن يعاني من الصلع الكلي.
  • في تلك التقنية يتم صناعة الشعر الاصطناعي باستخدام مادة لا تتسبب في أي حساسية، ويتم زراعته في الفروة في المنطقة المرغوبة كل شعرة على حدى، وفي عمق بنفس عمق الشعر الطبيعي، ليبدو الشعر طبيعياً.

 

عيوب تقنية بيوفايبر لزراعة الشعر

بالرغم من مميزات زراعة الشعر بتقنية بيوفايبر إلا أنه من المهم أن نعي تماماً العيوب التي نواجهها في تلك التقنية، وهي تحتوي على العيوب الضئيلة مقارنة بالمميزات، ومن أهم تلك العيوب أنه فضلاً عن استخدام الشعر الصناعي ذو الألياف الحيوية لزراعة الشعر بتقنية الباي فايبر، فإن هذا الشعر بعد اقتصاصه لا ينمو مرة أخرى، حيث يتم الاتفاق مع الطبيب على طول الشعر والذي يتراوح بين 15 سم و 35 سم، ويظل على هذا الطول من دون اقتصاص.

مقالات ذات صلة

إغلاق