fbpx
زراعة الشعر

تقنية السفير لزراعة الشعر Sapphire FUE

لقد باتت عملية زراعة الشعر من أكثر العمليات رواجاً في الأونة الأخيرة وخاصة في تركيا، وأصبحت تقنية السفير لزراعة الشعر والمعروفة طبياً بتقنية Sapphire FUE، من التقنيات التي أحرزت نجاحاً كبيراً، حيث أنها تحقق النتائج المطلوبة للمريض لذلك أصبح أغلب مراكز وعيادات التجميل في تركيا يعتمدون عليها في زراعة الشعر.

وعلى الرغم من أن تقنية السفير من التقنيات التي ظهرت مؤخراً، إلا أنها نجحت في أن تحتل المراكز الأولى من بين تقنيات زراعة الشعر الأخرى وذلك لما تتسم به من إيجابيات، وهذا ما سوف نقوم باستعراضه في السطور التالية.

 

على ماذا تعتمد تقنية السفير في زراعة الشعر ؟

تعتبر تقنية السفير لزراعة الشعر من أكثر التقنيات المعتمدة بين مراكز وعيادات زراعة الشعر في تركيا، وخاصة للحالات التي تكن بحاجة إلى زراعة الشعر بكميات كبيرة، حيث تتمكن هذه التقنية من زراعة عدد كبير من البصيلات والذي قد يصل إلى 7000 بصيلة، ولكن بشرط أن تكن المنطقة المانحة في فروة رأس المريض تتمتع بالقوة، وهذا ما يحرص الأطباء على التأكد منه.

وعلى الرغم من أن هذه التقنية تعتمد على اقتطاف البصيلات كتقنية الاقتطاف التقليدية إلا أنها تتميز بكونها غير جراحية، حيث يتم استخدام أداة السفير المصنوعة من حجر كريم “سفير” – والذي يتألف من معدن الكورندم – والذي يتسم بالصلابة والشدة في زراعة البصيلات، مما لا يتسبب في ترك أية أثار أو ندوب أو جروح مكان الزراعة.

 

كيف يتم استخدام تقنية السفير لزراعة الشعر ؟

  • يخضع المريض للتخدير الموضعي في المنطقة التي تستخرج منها البصيلات، وتتم عملية الاقتطاف باستخدام جهاز Micro FUE.
  • تحفظ البصيلات في محلول خاص إلى أن توضع في الثقوب الحاضنة للبصيلة.
  • يخضع المريض مرة ثانية للتخدير الموضعي ولكن في المنطقة المستقبلة للبصيلات.
  • يتم استخدام أداة ذات رؤوس دقيقة لعمل ثقوب لزرع البصيلات في المنطقة المرادة في فروة رأس المريض, ومثلما ذكرنا سابقاً أن تلك الأداة المستخدمة ليست مصنوعة من معدن ولكن مصنوعة من حجر كريم وهذا أهم ما يميز تقنية السفير عن تقنيات زراعة الشعر الأخرى.

 

أهم المميزات التي تتسم بها تقنية السفير لزراعة الشعر :

لعل النجاح الذي تحققه تقنية السفير يرجع إلى عدد من المميزات التي تتسم بها وهي:

  • إن الحجر الكريم المصنوعة منه أداة زراعة البصيلات لا يتسبب في حدوث أي تهيج أو إحمرار في فروة الرأس.
  • حجم الثقوب المصنوعة لزراعة البصيلات صغير جداً، لا يكاد يرى بالعين المجردة وهذا بدوره لا يترك أية أثار للزراعة بفضل دقة الأداة المستخدمة.
  • إمكانية زراعة عدد كبير من البصيلات يصل إلى 7000 بصيلة في جلسة واحدة ، باستخدام تقنية السفير.
  • يتم عمل الشقوق في نفس إتجاه نمو الشعر.
  • تعمل التقنية على تحفيز إفراز الكولاجين في مناطق زراعة البصيلات وهذا يعجّل من تعافي الأنسجة.
  • سرعة التئام الجروح في المنطقة المزروعة.
  • لا يمكن ملاحظة الشعر المزروع من الشعر الطبيعي وهذا بمرور الأسبوع الأول من عملية الزراعة.
  • من التقنيات الناجحة في حل مشكلة الصلع.
  • يحصل المريض على شعر ذو كثافة عالية بعد عملية الزراعة بفترة قصيرة.
  • يتم الاعتماد على تقنية السفير في زراعة شعر الوجه أيضاً وليس شعر الرأس فقط.

ونستخلص مما سبق أن تقنية السفير لزراعة الشعر هي التقنية الأكثر نجاحاً واستخداماً على مستوى عيادات ومراكز التجميل في تركيا، بفضل دقتها في زراعة البصيلات وسرعة فترة تعافي المريض الذي خضع لزراعة الشعر بها، ولكن يجب العلم بأنها من التقنيات ذات التكلفة المرتفعة في عالم زراعة الشعر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى