المدونة

اضرار زراعة الشعر

تعتبر عملية زراعة الشعر من أكثر العمليات التجميلية التي باتت منتشرة وخاصة في الفترة الأخيرة، وعلى الرغم مما تحققه هذه العملية من نتائج إيجابية إلا أن هناك أثار جانبية وأضرار زراعة الشعر، لذلك يجب على أي شخص يرغب في الخضوع لعملية زراعة الشعر أن يتعرف في البداية على أضرار ومضاعفات تلك العملية، وهذا ما سوف نقوم بتوضيحه في السطور التالية.

ما هي أضرار زراعة الشعر التي تصحب العملية ؟

عند الإشارة إلى أضرار زراعة الشعر فإننا نتحدث عن عملية مثلها مثل أي عملية يخضع لها الإنسان تحت تأثير المخدر لعدم الشعور بما يصاحبها من ألم، ومن الطبيعي أن يعقبها مجموعة من السلبيات أو الأضرار والأثار الجانبية والتي قد يكن السبب في حدوثها الطبيب أو المريض ذاته، وتتمثل أضرار زراعة الشعر أو الأثار المصاحبة للعملية والتي يعاني منها أغلب من خضعوا لها في:

  • من النتائج المصاحبة لعملية زراعة الشعر حدوث نزيف، ويكون ذلك في بعض التقنيات التي تحتاج إلى عمل فتحات وشقوق لزراعة البصيلات.
  • بعض التقنيات تترك أثاراً لجروح أو ندوب في فروة الرأس مثل تقنية الشريحة، وتحتاج إلى عملية تجميل من أجل علاج تلك الجروح.
  • يعاني المريض بعد خضوعه لعملية زراعة الشعر من الحكة الشديدة في فروة الرأس.
  • تصاب فروة الرأس بالاحمرار والالتهاب والتورم الذي يمثل نتيجة طبيعية لعملية الزراعة، وتزول هذه الأعراض بعد يومين من العملية.
  • يشهد المريض تساقطاً للشعر الذي تمت زراعته، وقد يصاب بالقلق والخوف حول نتيجة العملية، ولكن لا داعي لذلك حيث أن الشعر المزروع يدخل في مجموعة من المراحل إلى أن ينمو الشعر الدائم الذي يغطي فروة الرأس بالكامل.

أضرار زراعة الشعر التي تنتج عن قلة خبرة وكفاءة الطبيب:

قد يحدث وأن يكون الطبيب الذي أجرى العملية قليل الخبرة، وقد يترتب على ذلك حدوث بعض المضاعفات للمريض ومنها:

  • الإصابة بعدوى أو بكتريا.
  • قد تقل كفاءة المنطقة المانحة بفروة الرأس، وهذا إذا تم أخذ عدد بصيلات منها أكبر من قدرتها.

ولهذا يجب التأكيد على أن جميع مراكز وعيادات زراعة الشعر بتركيا تمتلك أفضل الأطباء في مجال زراعة الشعر، وهذا ما جعل تركيا تحتل تلك المرتبة المتقدمة في عمليات زراعة الشعر.

كيف يتسبب المريض في فشل عملية زراعة الشعر؟

يمثل المريض عاملاً مهماً من عوامل نجاح أو فشل عملية زراعة الشعر، وعادة ما يقوم المريض ببعض الممارسات الخاطئة التي تخلق مضاعفات لزراعة الشعر, ومن تلك الممارسات الخاطئة:

1-  العبث في فروة الرأس للتغلب على شعور الحكة؛ فهذا بالطبع سوف يضر بفروة الرأس ويجرحها.

2- استخدام مواد كيماوية بعد العملية مباشرة دون الانتظار لانتهاء فترة النقاهة.

3- التعرض المباشر لأشعة الشمس، مما يضر بفروة الرأس ويزيد من التهابها وتورمها.

5- التدخين أو تناول المشروبات الكحولية، فهذا يطيل من فترة التعافي بعد العملية.

6- ممارسة التمارين الرياضية الشاقة.

نصائح يجب على المريض إتباعها للتغلب على أضرار زراعة الشعر :

حتى يستطيع المريض تجاوز أضرار زراعة الشعر ومضاعفاتها سريعاً، يجب عليه تطبيق النصائح التالية والتي يصفها الطبيب له وتتمثل في:

  • تناول المضادات الحيوية والمواظبة عليها، وذلك من أجل علاج التورم والالتهابات في فروة الرأس.
  • استخدام الثلج كعامل مساعد للتغلب على التورم والالتهاب.
  • عدم النظر لأسفل أو حمل أشياء ثقيلة.
  • استخدام وسادة هوائية للنوم عليها، حتى لا يحدث احتكاك بين فروة الرأس والفراش.
  • ارتداء قبعة عند الخروج في أشعة الشمس.
  • المواظبة على استخدام شامبو طبي من وصف الطبيب.

مقالات ذات صلة

إغلاق